جانح يعتدي على حافلة وسائقها بمكناس وكاد أن يتسبب في كارثة

محسن الربولي - مكناس
علم  من مصادر جيدة الإطلاع  أن شخصان نفذا اعتداءا وصف بالخطير على حافلة تابعة لشركة سيتي باص مكناس مساء يوم الإثنين 09 أبريل الجاري بالقرب من محطة خطي 26 و14 بحي البساتين.

المعلومات التي تم استقاؤها  من ذات المصادر تشير إلى أن أحد الضنينين قام برشق الحافلة بالحجارة بشكل مباغث عندما كانت في طريقها نحو وجهتها وهي ممتلئة بالركاب.

الحادث أسفر عن تهشيم النافذة الجانبية لذات الحافلة وإصابة السائق في أجزاء متفرقة على مستوى وجهه بعد أن تناثرت قطع زجاجية  من النافذة المهشمة.

وتابعت ذات المصادر أنه لولا مهنية السائق واحترافيته في السياقة لوقعت كارثة حقيقية لقدر الله، إذ أنه على الفور قام بتوقيف الحافلة التي كانت ممتلئة بالركاب الذين أصيبوا بالهلع والخوف  قبل أن يعبروا عن استيائهم واستنكارهم لهذا الاعتداء الذي كاد أن يزهق أرواحهم.

ولفتت ذات المصادر أن ركاب الحافلة من جهة عبروا عن امتنانهم للحس المهني الذي أبان عنه سائق الحافلة رغم الاصابات الحرجة التي طالته، ومن جهة ثانية يطالبون السلطات المختصة بقطع الايادي الآثمة التي كادت أن تسبب في كارثة إنسانية وأن تتعامل مع مقترفي نظير هذه الواقعة بالاجراءات القانونية اللازمة.

وأكدت ذات المصادر أنه فور علمها بالحادث حلت عناصر الشرطة من الدائرة الخامسة  ومسؤولي الشركة  إلى مكان وقوع الحادث للقيام باللازم والمتعين وتأكدوا من سلامة وأمن ركاب الحافلة ومعاينة تفاصيل الواقعة بالاستناد إلى شهود عاينوا الاعتداء لحظة وقوعه ، فيما السائق المصاب تم نقله الى المستشفى عبر سيارة الإسعاف.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية