من هي الزوجة السادسة للرسول ﷺ

هبة زووم ـ ليلى البصري
الزوجة السادسة للنبي صلى الله عليه وسلم. هند بنت أبي أمية أم سلمة

هي السيدة أم سلمة بنت أبي أمية بن المغيرة المخزومية، القرشية، ابنة عم خالد ابن الوليد رضي الله عنهما، واسمها هند، زوجه إياها سلمة بن أبي سلمة ابنها، وأصدقها فراشا حشوه ليف، وقدحا، وصحيفة، ومجشة، وكانت قبله عند أبي سلمة بن عبد الأسد، واسمه عبد الله.‏

كانت رضي الله عنها من الجيل الأوّل الذي أسلم مبكّراً في مكة، ونالت في ذلك ما ناله المؤمنون من صنوف الأذى وألوان العذاب ، حتى أذِن الله للمؤمنين بالهجرة الأولى إلى الحبشة...
دخل بها النبي صلى الله عليه وسلم في السنة الرابعة من الهجرة...

وكانت من أجمل النساء وأشرفهن نسباً وأوفرهن عقلاً... كان عمرها قريباً من خمس وثلاثين سنة ولدت في مكة قبل البعثة بنحو سبع عشرة سنة وكانت آخر من مات من أمهات المؤمنين...

مات زوجها أبو سلمة في جمادى الآخرة 4 هـ... حضر وفاته النبي (ﷺ) وأغمض عينيه بيديه الشريفتين...
أسكنها النبي (ﷺ) في غرفة السيدة زينب بنت خزيمة التي خلت بوفاتها...
روت عن النبي (ﷺ) كثيراً من الأحاديث كما أنها كانت من فقيهات الصحابة وكانوا يستفتونها بعد وفاة النبي (ﷺ)

بعد وفاة رسول الله (ﷺ) لزمت بيتها عابدة طائعة وكانت لها مكانة عالية في نفوس الصحابة... هي آخر من مات من أمهات المؤمنين، عُمّرت حتى بلغها مقتل الحسين، لم تلبث بعده إلا يسيرًا، وانتقلت إلى الله تعالى سنة (62هـ) دفنت بالبقيع وكان عمرها 90 عاماً...
رضي الله عنها و أسكنها فسيح جناته...

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية