صلاة الجنازة… صفتها و شروطها

هبة زووم ـ ليلى البصري
قد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم و أصحابه رضي الله عنهم، صفة الصلاة على الجنازة؛ و هي:

أن يكبر التكبيرة الاولى ثم يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويسمي ويقرأ الفاتحة وسورة قصيرة أو بعض الآيات.

ثم يكبر الثانية ويصلي على النبي صلى الله عليه و سلم الصلاة الإبراهيمية { اللهم صل و سلم على محمد و على آل محمد كما صليت على ابراهيم و على ال ابراهيم اللهم بارك على محمد و على ال محمد كما باركت على ابراهيم و على ال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد }.

ثم يكبر الثالثة و يدعو للميت، والأفضل أن يقول: (( اللهم إنه عبدك وابن عبدك كان يشهد أن لاإلآه إلا انت فاغفر له وارحمه ؛ اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاتة ))

أو يقول: (( اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعفُ عنه ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدَنَس , وأبدله داراً خيراً من داره , وأهلاً خيراً من أهله , وزوجاً خيراً من زوجه، وأدخله الجنة , وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار )) ·

أو يقول: (اللهمّ اغفر لحيّنا وميّتنا، وشاهدِنا وغائبِنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكَرِنا وأنثانا، اللهمّ من أحييته منّا فأحيِهِ على الإسلام، ومن توفّيته منّا فتوفّه على الإيمان، اللهمّ لا تحرمنا أجره، ولا تُضِلـَّنا بعده).

((اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه، وأكرم نزله ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم أبدله داراً خيراً من داره، وأهلا خيراً من أهله، اللهم أدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار، وافسح له في قبره ونور له فيه، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده)) كل هذا محفوظ عن النبي صلى الله عليه وسلم، وإن دعا له بدعوات أخرى فلا بأس مثل أن يقول: (اللهم إن كان محسناً فزد في إحسانه، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته، اللهم اغفر له وثبته بالقول الثابت).

ثم يكبر الرابعة ويقف قليلاً، ثم يسلم تسليمة واحدة عن يمينه قائلاً: (السلام عليكم ورحمة الله).

كما يسن أن يقف الإمام عند رأس الرجل وعند وسط المرأة؛ لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أنس وسمرة بن جندب رضي الله عنهما، وأما قول بعض العلماء إن السنة الوقوف عند صدر الرجل فهو قول ضعيف ليس عليه دليل فيما نعلم، ويكون الميت حين الصلاة عليه موجها إلى القبلة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم عن الكعبة: ((إنها قبلة المسلمين أحياء و أمواتا))

شُروطُها:

يُشتَرط لصَلاة الجَنازَة ما يُشتَرط لباقي الصّلوات من الطّهارة الحقيقيّة في الثّوب و البدن و المكان، والحكمية، وستر العورة، واستقبال القبلة، والنيّة عدى الوقت.

أركَانُها:

أركان صلاة الجنازة هي القيام للقادر عليه، والنّية، وأربع تكبيرات، وقراءة الفاتحة، والصّلاة على النبيّ، والدّعاء، والسّلام.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية