إغراق أسواق الدارالبيضاء  بالبضائع المهربة

هبة زووم ـ عبدالعالي حسون
على بعد أسبوعين من حلول شهر رمضان الكريم، كشفت مصادر خاصة أن شبكات التهريب المنظم التي تنشط بالدارالبيضاء، قامت بإغراق أسواق الدارالبيضاء بالبضائع المهربة، خاصة بعض أنواع المواد الغذائية التي يرتفع عليها الإقبال خلال الشهر الكريم، وذلك في غياب شبه تام لمصالح مكاتب حفظ الصحة بالمقاطعات  المكلفة بالمراقبة، فضلا عن ضعف انتشار جمعيات حماية المستهلك.

وسبق تنبيه المهتمين إلى أن إغراق الأسواق بالمواد المهربة ومجهولة المصدر، يفوت فرصا مهمة لتشجيع الاقتصاد الوطني ومنتوجات الشركات المحلية، حيث تحقق بعض اللوبيات المتحكمة أرباحا خيالية على حساب المغامرة بصحة وسلامة المواطنين، علما أنه يستحيل مراقبة كافة المواد المهربة وخضوعها للإجراءات القانونية الخاصة بالاستيراد والصرامة في توفير الظروف المناسبة للتخزين والنقل.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية