أخبار الساعة

سفيان البقالي يسعى للفوز بكأس الدوري الماسي في ملتقى زيوريخ

عبدالرحيم محراش ـ الرباط
تسلط الأضواء على ملعب ليتسيغروند  بمدينة زيوريخ السويسرية، الذي سيكون مسرحا لنهائيات الدوري الماسي لألعاب القوى، على مدى يومين، غدا الأربعاء و الخميس،  بحضور أقوى نجوم ألعاب القوى العالمية من حملة الميداليات في دورة أولمبياد طوكيو، الذين تأهلوا إلى المرحلة النهائية عبر 11 محطة من جولات الدوري الماسي، لخوض المنافسة على لقب عالمي كبير آخر في عام 2021 و هو التنافس على لقب الدوري الماسي، من بينهم العدائين المغربيين سفيان البقالي و محمد تيندوفت.

و ستكون الأعين راصدة نحو العداء المغربي سفيان البقالي، المتوج بذهبية 3000 متر موانع في دورة طوكيو، المرشح الأبرز للفوز بلقب الدوري الماسي في اختصاصه، عندما يخوض سباق الموانع، الذي يشهد مشاركة أقوى العدائين المتمرسين خصوصا من المدرستين الكينية و الاثيوبية.

وسيواجه البقالي منافسة قوية في هذا السباق، الذي يشهد مشاركة أبرز نجوم الإختصاص، الذين تألقوا هذا العام بشكل قوي عبر مختلف جولات الدولي الماسي، منهم أربعة عدائين من كينيا و ثلاثة من أثيوبيا، يتقدمهم الأثيوبي جيرما لاميشا صاحب فضية طوكيو، و الكيني بنجامين كيغن الحائز على الميدالية البرونزية، الذي سجل مؤخرا أفضل توقيت عالمي هذا العام (8:05.12) في لقاء باريس الماسي، إلى جانب الأثيوبي الآخر والي جيتنيت، صاحب المركز الرابع في دورة طوكيو، و حامل آخر لقب في الدوري الماسي عام 2019، علما أن نهائي العام الماضي 2020  قد تم إلغاؤه بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، حيث يبقى هذا الثلاثي هم الأبرز الذين سينافسون بقوة سفيان البقالي على الفوز بالسباق و الظفر بالكأس الماسية.

و يبقى سفيان البقالي مرشح فوق العادة للفوز بالسباق، نظرا لتألقه اللافت هذا العام، حيث تطور أداءه كثيرا و أصبح أكثر نضج، و يوجد غي قمة عطائه، إذ يسعى إلى تكريس نفسه بطلا للاختصاص في سباق 3000 متر موانع، بعد سحبه البساط الأولمبي من تحت أقدام العدائين الكينيين، و إلى تحقيق حلمه الثاني الذي رسمه منذ بداية الموسم، و هو الفوز بلقب الدوري الماسي الذي خسره في  السنوات الثلاثة الأخيرة بجزئيات بسيطة.

و خاض سفيان البقالي سباق واحد في الدوري الماسي هذا العام، كان خلال لقاء روما بإيطاليا الذي حقق فيه الفوز، قبل حادث السقوط الذي تعرض له في سباق ملتقى باريس في نهاية الشهر الماضي، عندما سقط عند الحاجز الأول بسباق 3000 متر موانع، حيث تعرض لإصابة لم يقو بسببها على إتمام السباق.

كما سيشارك في السباق العداء المغربي الآخر، محمد تيندفت، الذي يسعى بدوره إلى تحقيق نتيجة طيبة و الظهور بوجه مشرف، بالإضافة الى الكيني كيبيوت أبراهام، و الإيطالي عبدالواحد احمد و الاثيوبي تاكيلي تاديسي.

و لم يسبق لأي عداء مغربي الفوز بلقب الدوري الماسي في تسميته الجديدة الذي انطلق عام 2010، و الذي جاء بديلا للدوري الذهبي، الذي توج من خلاله الأسطورة هشام الكروج في أربع مناسبات، سنوات 1998و 2000 و 2001 و 2002.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية