أخبار الساعة

احتجاجات أمام ابتدائية الرشيدية للمطالبة بأقصى العقوبات لرئيس ودادية سكنية نصب على المنخرطين

عبد الفتاح مصطفى - الرشيدية

أرجأت ابتدائية الرشيدية يوم الاثنين الأخير القضية التي باتت معروفة بالرشيدية بالتلاعب في مالية الودادية السكنية لمتقاعدي القوات المسلحة الملكية و القوات المساعدة ، أرجأتها الى يوم الأثنين 19 شتنبر الجاري.

وجاء التأخير الى ملتمس قدمه دفاع الأظناء المتهمين الثلاثة المقدمين  في حالة اعتقال، ومتهمة رابعة سيدة موظفة بالمحافظة العقارية بالرشيدية متابعة في حالة سراح.

وتابع أشغال المحاكمة في جلستها الأولى بعد اعتقال المتهمين الثلاثة وهم الرئيس و الأمين و الكاتب العام للودادية ، تابعها حضور غفير من المنخرطين و المنخرطات في الودادية، الذين تجمهروا أمام المحكمة الابتدائية بالرشيدية يوم الاثنين 12 شتنبر 2022، ونفدوا  وقفة احتجاجية، للتنديد و لفضح ممارسات رئيس الودادية  وأعضاء المكتب بعدما  ضاقوا ذرعا بمعاملاتهم الكاذبة المقرونة بالتسويف و المماطلة لمدة تزيد عن عشر سنوات، حتى ظهر ت تلاعبات و اختلاسات جراء النصب و الاحتيال على مالية الودادية والتي وصلت الى حد التلاعب في أكثر من  18 مليار سنتيم.

وكشف المكلف بمنخرطي الودادية السكنية (ي.أ) أثناء الوقفة الاحتجاجية من أمام المحكمة الابتدائية بالرشيدية التطورات الخطيرة التي عرفها الملف،  كشف عن النصب التي ارتكب في حقهم من طرف رئيس الودادية السكنية لمتقاعدي القوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة، وذلك من 2012 حيث كان يعدهم  بالحصول على عقار صالح لتجزئة سكنية، لكن عوض ذلك كان يستغل أموال المنخرطين، وذلك بحفظها لممد معينة في البنك من أجل المتاجرة بها.

لكن بعد ذالك ثبت بأن الرئيس كان يتحايل على المنخرطين، ما دفع المتقاعدين الى رفع دعوة ضد الرئيس و من معه، وتبين فيما بعد وجود رقم معاملاتي مالي    منذ 2012 الى يومنا هذا وصل الى مبلغ 18 مليار س. وهو مبلغ لبس بالهين حيث كان يأخذ أموال و يعيدها غير ما مرة من حساب الودادية للظفر بالفوائد التي تدرها تلك المعاملات زيادة على ذلك، يضيف المكلف بملف الودادية، هناك شيكات مسحوبة في اسم الرئيس والأمين و الكاتب قدرت ب 46 مليون للأول  والثاني و مبلغ 60 مليون للأمين. وهو ما يعتبر خرقا سافرا و هدر ونصب في حق المنخرطين.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية كذلك أرامل عسكريين ومتقاعدين شيوخ يعانون من كبر السن و من أمراض مزمنة كالسكري وأمراض القلب وارتفاع  ضغط  الدم..

يشار الى أن اعتقال رئيس الودادية (بن عمر) والكاتب (ع.م) والأمين (غ.ب) كانوا قد اعتقلوا في غضون شهر مارس الماضي اثر تقديم شكاية ضدهم، فخضعوا للتحقيق، وتم الافراج عنهم بعد انتهاء  فترة الاعتقال الاحتياطي وعدم الوصول الى اثباتات، اثرها  أمر قاضي التحقيق بإجراء خبرة محاسبتية، عوهدت الى خبير محاسباتي بهيئة مكناس، أفضت الى تورط الأظناء الثلاثة في تلاعبات مالية و اختلاسات ونصب في حوالي 5 ملايير سنتيم، ما أمر قاضي التحقيق الى ارجاعهم الى السجن حيث قدموا يوم الاثنين الأخير الى المحاكمة في حالة اعتقال، ليتم ارجاء القضية الى يوم الأثنين 19 شتنبر 2022 لمتابعة أطوار المحاكمة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية