أخبار الساعة

على اثر انقلاب ناقلة دبابات عسكرية مؤخرا.. ساكنة الرشيدية تطالب بضرورة  بناء طريق سيار يربط بين الرشيدية و مكناس

هبة زووم ـ عبد الفتاح مصطفى
يضطر العديد من المسافرين إلى العودة من حيث أتوا خاصة القادمين من الرشيدية في اتجاه ميدلت أو يضطرون الى البقاء في الانتظار في طوابير طويلة الذي قد يطول لساعات ، كما حصل مؤخرا عندما زاغت ناقلة عسكرية عن الطريق في منعرجات فج "تيزي نتلغمت" على الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين الرشيدية و مكناس ، حيث هوى نصف الناقلة الى الأسفل فيما بقي النصف الأخير منشورا على الطريق ما أدى الى منع المرور و متابعة السير على الطريق لأزيد من تسع ساعات.

مثل هذه الوضعية تتكرر كلما وقعت حادثة خاصة بين عربات ذات الوزن الثقيل أو مركبات النقل العمومي على هذه الطريق أو كلما تساقطت الثلوج في فصل الأمطار...ما يؤدي الى انقطاع الطريق واستحالة الاستمرار في السفر الى مدن الشمال لساعات أو حتى لأيام.

الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين الرشيدية و مكناس وفاس ، بقيت هكذا مند بنائها و تأسسها في الفترة الاستعمارية ، الفترة التي كانت فيها العربات و السيارات جد محدودة  حيث السفر وارتداء الطريق لا يشكل أي خطورة ... اللهم فترة الاغلاق الذي كان يطال الطريق في فترة هطول الثلوج و الأمطار لأيام الذي كان منذ القديم.

وكلما انقطعت الطريق لسبب من الأسباب المذكورة ، ينتظر المسافرون تدخل السلطات العمومية المختصة التي تطلب العون والمساعدة من عدة أطراف لها تجهيزات و أليات فك الطريق ، أليات لوجيستية قد يتم اللجوء اليها من أقاليم أخرى بعيدة ما يستدعي طول الانتظار... قبل أن تتمكن هذه السلطات من إعادة فتح الطريق في وجه حركة المرور...

وكانت ناقلة عسكرية كبيرة قد انزلقت على المقطع الطرقي الرابط بني الريش وميدلت على مستوى منعرجات "تيزي نتلغمت" بسبب التساقطات الثلجية التي شاهدتها المنطقة مؤخرا ، وتسبب في انقطاع الطريق وتوقف حركة المرور، حيث استحال المرور في الاتجاهين بشكل كلي، ظلت معه مئات الشاحنات والعربات والسيارات عالقة ، لحوالي تسع ساعات تحت رحمة البرد و الجوع.

الوضع الذي شهدنه الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين الرشيدية ومكناس أواخر شهر مارس الأخير اثر التساقطات الثلجية الأخيرة ، نجم عنه انقطاع الطريق و استحالة مواصلة السفر نتيجة انزلاق ناقلة الدبابات العسكرية على الطريق ما تسبب في عزل الاقليم عن باقي الأقاليم الأخرى، وضع فتح من أجله نقاش في ما بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي لأهمية وضرورة يناء طريق سيار بين الرشيدية و مكناس ، وهو مطلب حيوي لساكنة جهة درعة تافيلالت و ساكنة الجنوب الشرقي ، التي تأمل في فك العزلة عن الجهة عن طريق مشروع حيوي مهيكل كالطريق السيار الذي سيساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهة، وسيمكن الجهة من الانفتاح بشكل كبير على باقي جهات المملكة .

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية