أخبار الساعة

الرشيدية: لقاء جهوي تواصلي حول تأسيس مدينة المهن و الكفاءات بجهة درعة تافيلالت

هبة زووم ـ عبد الفتاح مصطفى
نظم مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بتنسيق مع ولاية جهة درعة تافيلالت والمجلس الجهوي يوم الأحد 22 نونبر 2020 بالرشيدية ، لقاء جهوي لبحث ومناقشة الخارطة التكوينية والرؤيا الاستراتيجية لمدينة المهن والكفاءات الخاصة بجهة درعة تافيلالت.

و يندرج هذا اللقاء الذي حضرته المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وانعاش الشغل السيدة لبنى طريشة الى جانب والي جهة درعة تافيلالت يحضيه بوشعاب وفاعلين اقتصاديين و مهنيين  ، إلى تقديم القطاعات والأقطاب المكونة لمدينة المهن والكفاءات بالجهة، في إطار خارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني، التي تم عرضها أمام أنظار صاحب الجلالة محمد السادس في أبريل 2019.

 وأكدت المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في كلمتها بالمناسبة ، على أهمية انعقاد هذا اللقاء الجهوي الذي يهدف الى جعل مدينة المهن و الكفاءات بالجهة ، احدى أهم مشاريع خارطة الطريق ، والتي ستقام بالرشيدية على مساحة تقدر بخمس هكتارات ، بغلاف مالي ناهز 200 مليون درهم ، مضيفة أن مدينة المهن و الكفاءات ستفتح أبوابها ابتداء من الموسم الدراسي 2023/2024 ، بسعة تصل الى 2000 مقعد في السنة.

وأضافت أن العرض التكويني لمدينة المهن والكفاءات لجهة درعة تافيلالت سيمكن من التكوين في  48 شعبة ، تشمل 6 أقطاب، وهي قطب الفلاحة والصناعة الفلاحية، وقطب السياحة والفندقة، وقطب التسيير والتجارة، وقطب الصناعة، وقطب الرقمنة بالإضافة الى قطب خاص بالصناعة التقليدية ، مشيرة إلى أن 80 في المئة منها تهم تكوينا متوجا بدبلوم و20 في المئة الباقية تهم التكوينات التأهيلية.

 وقال والي جهة درعة تافيلالت عامل إقليم الرشيدية السيد بوشعاب يحضيه، في افتتاح اللقاء ، إن هذا الاجتماع الجهوي سيعطي الانطلاقة للتفكير العميق في رسم خارطة مهنية لما سيكون لب العمل الذي سينطلق في إطار تأسيس مدينة المهن والكفاءات بجهة درعة تافيلالت بعاصمتها الرشيدية، مضيفا أن هذا المشروع الهام سيكون منبثا لكل المهن التي تحتاجها الجهة وفي كل القطاعات التي يرتكز عليها اقتصاد الجهة.

وأكد السيد يحضيه أن هذا اللقاء هو بمثابة ورشة تشاورية تتوخى طرح العرض التكويني لمدينة المهن والكفاءات بجهة درعة تافيلالت، وتعزيز سبل التبادل والتواصل بشأن خارطة التكوين وفقا لخصوصيات الجهة ومؤهلاتها الاقتصادية ومواردها البشرية.

من جانبه أبرز نائب رئس مجلس جهة درعة تافيلالت صغيري عبد الله ، أن مجلس الجهة يدعم بشكل فعال مبادرة تأسيس و انشاء مدينة المهن و الكفاءات بالجهة  ، الذي سيساهم في تمويل المشروع ب 80 مليون درهم ، مضيفا أن هذه المؤسسة الرائدة ستمكن من خلق فرص كبيرة للتكوين ترتبط بقطاعات أساسية لاقتصاد جهة درعة تافيلالت.

باقي المتدخلين أكدوا على أن احداث مدينة المهن و الكفاءات بالرشيدية يشكل حدثا مهما و اضافة نوعية على مستوى جهة درعة تافيلالت الفتية ، داعين إلى اعتماد التكوينات التي تأخذ في الاعتبار القطاعات الحيوية بالجهة، وفي مقدمتها الصناعة التقليدية والمعادن والسياحة والفندقة والطاقات المتجددة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية