أخبار الساعة

عدد الإصابات بدرعة تافيلالت تواصل ارتفاعها مسجلة اليوم 7635 حالة والرشيدية تتصدر المشهد بـ 57 وميدلت بـ24 وورزازات بـ11 حالة

هبة زووم ـ طاسين ابراهيم
كشف مصدر طبي لموقع "هبة زووم" أنه في حدود الساعة 6 من مساء اليوم الجمعة 9 أكتوبر الجاري قد تم تسجيل 117 حالة جديدة بالجهة ليرتفع العدد بدرعة تافيلات إلى 7635 حالة مؤكدة، فيما أصبح يصطلح عليه محليا الموجة الثانية لفيروس كورونا.

وأضاف، ذات المصدر، أن 11 حالة من 117 حالة المسجلة اليوم قد تم رصدها بإقليم ورزازات ليرتفع العدد به إلى 1301 حالة مؤكدة، 4 حالات بزاكورة ليستقر العدد في 816 حالة مؤكدة.

كما تم تسجيل 24 حالة بإقليم ميدلت ليرتفع العدد إلى 1567 حالة مؤكدة، و 57 حالة بالرشيدية ليرتفع العدد به إلى 2934 حالة مؤكدة، فيما تم تسجيل 21 حالات بإقليم تنغير ليصل العدد به إلى 1017 حالة مؤكدة.

واعتبر مصدرنا أن العدد المسجل اليوم الجمعة زاد من خلط الأوراق من جديد وأدخل الوضعية الوبائية بالجهة في مرحلة اللااستقرار بعد أن كانت قد نحت نحو تصفير الحالة في كل من إقليمي ورزازات وزاكورة في وقت سابق.

وأضاف، ذات المصدر، أن العدد المسجل اليوم الجمعة دفع الجهة لاحتلال المرتبة السابعة من حيث عدد الإصابات بعد كل من جهة الدار البيضاء سطات وجهة سوس ماسة وجهة الرباط سلا القنيطرة وجهة بني ملال خنيفرة وجهة الشرق ومراكش اسفي.

وفي هذا السياق، عاد اليوم الجمعة إقليم الرشيدية لتصدر المشهد الوبائي بالجهة متبوعا بإقليم ميدلت فاقليم تنغير، فيما احتل اقليم وارززات الرتبة الرابعة بالجهة متبوعا باقليم زاكورة.

وأكد مصدر طبي أن عدم ثبات الحالة الوبائية بالجهة واتجاهها نحو الصعود بشكل مطرد إلى حالة التراخي التي يتعامل بها سكان الجهة مع هذا الوباء، خصوصا بعد تسجيل أرقاما منخفضة في الأسبوع الماضي، محذرا بأن الأمور ستتجه نحو الأسوأ إن بقيت هذه الحالة في صفوف الساكنة مع دخول الأجواء الباردة وإصابة الناس بنزلات برد مما سيخلط الأمور أكثر.

ولا يزال المخالطون للحالات المؤكدة يشتكون من البروتوكول المعتمد من طرف وزارة الصحة، ومن إهمالهم وتركهم دون كشوفات وهو ما يوسع من احتمالية الإصابات في صفوفهم واكتشاف وضعيتهم في مراحلها الأخيرة.

ولا تزال الطواقم الطبية والتمريضية بجهة درعة تافيلالت تعيش غليانا كبيرا بسبب القرارات الغير المسؤولة للمدير الجهوي للصحة، حيث  تعالت أصوات كثيرة تطالب أيت الطالب بالتدخل بطريقة مستعجلة قبل فوات الأوان وخروج الحالة الوبائية بالجهة عن السيطرة بشكل كامل.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية