أخبار الساعة

هذه حقيقة استقالة ستة أعضاء من حزب العدالة والتنمية بجهة درعة تافيلالت احتجاجا على الشوباني

هبة زووم ـ أبو العلا
نفى مصدر قريب من حزب العدالة والتنمية بالرشيدية صحة ما تنقالته مواقع التواصل الاجتماعي وباقي التطبيقات، مساء يوم أمس الخميس 28 نونبر الجاري، عن استقالة 6 أعضاء بجهة درعة تافيلالت ينتمون لحزب المصباح احتجاجا على نهج الشوباني في تسيير أمور الجهة.

وكان يوم أمس الخميس قد تم تناقل "بوست" بشكل كثيف بين ساكنة أفقر جهة يدعي من خلاله مروجوه أن 6 أعضاء قد تقدموا باستقالتهم للكتابة الإقليمية للحزب بالرشيدية بعد المشاكل الأخيرة بمجلس الجهة، متهما (البوست) بأن أحد نواب رئيس الجهة (الزعيم أو العمري) لهم علاقة كبيرة بهذه الاستقالة.

وفي سياق متصل، نفى مصدر قريب من "عمر الزعيم" صحة الخبر المتداول، مشددا على أن هذا الخبر يدخل في إطار الأخبار الكاذبة ومحاولة خلط الأوراق، خصوصا بعد إسقاط ميزانية الجهة وعدم حضور أعضاء فريق العدالة والتنمية بالجلسة الأخيرة يوم الجمعة الماضي.

من جانبه، أكد الخبير بالشأن السياسي المحلي بجهة درعة تافيلالت "طاسين ابراهيم" أنه في حساب السياسة وحساب الربح والخسارة فإن هذا الخبر غير صحيح، ويدخل في إطار لعبة يحاول من خلاله مروجوه (الخبر) تضليل الرأي العام وإدخال الشك في أي خبر يتكلم عن "إخوان الشوباني"، خصوصا مع صدمة إسقاط ميزانية الجهة يوم الجمعة الماضية.

وأضاف، أنه حتى في حالة استقالة هؤلاء الأعضاء الستة، فلا فائدة سياسة ترجى من وراء هذه الخطوة، كونه سيتم تغييرهم بأسماء من لائحة العدالة والتنمية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فاللغة التي كتب بها الخبر يتبين من خلالها أنه خبر كاذب، كون حزب المصباح لا يتوفر على ستة أعضاء بإقليم الرشيدية، وعليه إن تمت أية استقالة فلابد أن تكون لكل عضو بالإقليم الذي ينتمي إليه.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية