العثور على جثة رجل تعليم اليوم السبت يرفع عدد قتلى فاجعة الرشيدية إلى 28

عبد الفتاح مصطفى ـ الرشيدية
مازال العثور على جثت المفقودين المحتملين  الذين انقلبت بهم حافلة المسافرين "الفاجعة" على مستوى واد الدرمشان بجماعة الخنك الرشيدية، حيث تم انتشال جثة واحدة أخرى صباح السبت 14 شتنبر تعود هويتها الى رجل تعليم من منطقة مرزوكة كان راجعا الى ذويه ليودعهم و يخبرهم بعمله الجديد بالدار الفرنسية حيث كان سيعلم أبناء الجالية هناك ، ليرتفع عدد القتلى "الفاجعة" الى حدود هذا اليوم الى 28.

ومازالت جهود فرق البحث و التنقيب على جثث غرقى محتملين  متواصلة ،  وفي هذا الصدد ، تبين أن الحافلة كانت قد تجاوزت عدد المقاعد المسموح بها والذي حدد في 51 راكب ، لأن الحافلة "الفاجعة" كانت معروفة  لدى المسافرين  ب" الحواشة"  بمعنى  "تحوش" تحمل كل من وجد على الطريق "حواشة".

ويعتقد حسب إفادات كثيرة أن عدد القتلى قد يرتفع، خاصة وأن ذات الإفادات ذكرت بأن السائق الرئيسي قد تخلى عن الحافلة في محطة  الريش على بعد 60 كلم من الرشيدية لزميل له ، الذي غامر بالحافلة وبالمسافرين في واد الدرمشان ليرتكب مجزرة  في حق الإنسانية.

وكانت فاجعة إقليم الرشيدية قد انتقل صداها الى مختلف وسائل الإعلام الوطنية والدولية  لعدد القتلى و المفقودين الذي مازال لم يندمل بعد.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية