أخبار الساعة

في حصيلة متميزة.. الأمن الجهوي بالرشيدية يطيح بـ4574 شخصا في حالة تلبس بجرائم مختلفة وهذه التفاصيل

هبة زووم ـ محمد خطاري
خلدت أسرة الأمن بالرشيدية، صبيحة اليوم الخميس 16 ماي الجاري، على غرار باقي المدن المغربية بربوع المملكة، الذكرى الثالثة والستين لتأسيس الأمن الوطني.

وفي هذه المناسبة استحضر والي أمن جهة درعة تافيلالت "معاوية أموكان"، في كلمة له بالمناسبة، الجهود الجبارة المبذولة على مستوى الجهة، وبحضور كل من السادة "يحضاه بوشعاب" والي جهة درعة تافيلالت، قائد الحامية العسكرية، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، رئيس المحكمة الابتدائية، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية، رئيس المجلس الجهوي للحسابات، وكيل الملك لدى المجلس الجهوي للحسابات، رؤساء المصالح القضائية، العسكرية، الأمنية والمدنية، رئيس المجلس العلمي ورؤساء مختلف المصالح الخارجية والمؤسسات والهيئات، وممثلي منظمات المجتمع المدني، ومتقاعدي الأمن الوطني، أرامل رجال الأمن، ووسائل الإعلام المحلية و الوطنية.

وأكد السيد "معاوية"، في ذات الكلمة، أنه تنزيلا لمقتضيات استرايجية الحكامة الأمنية الجيدة للمديرية العامة للأمن الوطني محليا وجهويا، فقد تمكنت مكونات مصالح الأمن الجهوي بالرشيدية وبكل من المنطقة الإقليمية للأمن ميدلت، مفوضيات: الريش، كلميمة، ارفود والريصاني خلال السنة الأمنية المنصرمة الممتدة من 16 ماي 2018 إلى حدود يوم الأمس في مجال زجر الجريمة بكل تمفصلاتها من معالجة ما مجموعه 5035 قضية من أصل 5559 بما فيها الماسة بالأشخاص، الممتلكات، الأخلاق العامة. والماسة بالأمن العام وغيرها أي بنسبة نجاح بلغت 90.57 بالمائة.

كما تم إيقاف 4574 شخصا في حالة تلبس بجرائم مختلفة، ووضع 2208 شخصا تحت الحراسة النظرية. وقدم أمام العدالة ما مجموعه 4299 مشتبها فيه.

وإسهاما منها في رهان المديرية العامة للأمن الوطني المتمثل في إيقاف الأشخاص المبحوث عنهم ووضع حد لأنشطتهم الإجرامية، فقد تمكنت مصالح الأمن الجهوي بالرشيدية من إيقاف 1761 شخص مبحوثا عنه من اجل قضايا مختلفة.

واسترسالا في محاربة الجريمة بشتى تجلياتها وزجر مرتكبيها وخاصة النوعية منها. تمكنت هذه السنة مصالح هذا الأمن الجهوي من فك رموز العديد من القضايا المهمة والتي كانت بعضها موضوع بلاغات إعلامية للمديرية العامة للأمن الوطني كما كان لأثرها وقع خاص داخل أوساط المجتمع المحلي والوطني، نذكر منها على سبيل المثال القضايا التالية:

ـ 3 جرائم تتعلق بالاتجار بالبشر لفائدة 03 ضحايا، حيث تم إيقاف 04 مشتبه فيهم من قدموا أمام أنظار النيابة العامة، حيث كان المعنيون بالأمر يوهمون الضحايا بإدماجهم في وظائف مختلفة وتيسير حصولهم على مأذونيات النقل.

ـ قضيتين تتعلقان بالابتزاز الجنسي وتكوين عصابة إجرامية متخصصة في الشذوذ الجنسي ارتكب في حق قاصرين ذكور تقل أعمارهم عن ثمانية عشر سنة، لفائدة ضحيتين، حيث تم إيقاف 08 مشتبه فيهم قدموا أمام أنظار النيابة العامة.

ـ تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في السرقة بالعنف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض، لفائدة أكثر من 17 ضحية. حيث تم إيقاف 04 مشتبه فيهم قدموا أمام أنظار النيابة العامة.

وفي مجال محاربة المخدرات تحضيرا، ترويجا ومسكا فقد تم تحقيق النتائج التالية، تم حجز ما مجموعه:

ـ 11 كلغ و 105 غرام من مخدر الشيرا
ـ 04 كلغ و 294 غرام من مخدر الكيف
ـ 20 كل ن التبغ المهرب(طابا)
ـ الأقراص المهلوسة 572 قرصا مخدرا
ـ 04 غرامات من الكوكاين
وفي سياق هاته العمليات فقد تم  إيقاف 1116 شخصا وحجز 12 دراجة نارية.

من جانب آخر وفيما يهم الشق المتعلق  بالسلامة المرورية وتنزيل مقتضيات مدونة السير، فقد تم تحرير محاضر المخالفات في حق 15147 مركبة من مختلف الأصناف،     استخلاص ما مجموعه 2.860.900.00 درهما، إيداع 1561 مركبة بالمحجز البلدي، كما تمت معاينة 472 حادثة سير.

أما بخصوص مصالح التوثيق والتعريف البطائقي فقد تم على صعيد هذا الأمن الجهوي انجاز 46345 بطاقة تعريف الكترونية، كما تم تسليم 16859 بطاقة سوابق.

وفي خضم انفتاح المؤسسة الآنية وتواصلها مع محيطها الخارجي. وإضافة إلى تأمين محيط المؤسسات التعليمية من قبل الفرق المختلطة. فقد تم تنظيم عمليات التحسيس في الوسط المدرسي خلال الموسم الدراسي 2018/2019 استفاد منها ما مجموعه 25430 تلميذا و تلميذة ينتمون إلى 95 مؤسسة تعليمية خاصة وعامة .

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية