المجلس الإداري يصادق بالإجماع على تخلي أكاديمية جهة درعة تافيلالت عن ''نظام التعاقد''

هبة زووم ـ الرشيدية
عقد المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت  دورة استثنائية بالرشيدية، يوم أمس الأربعاء 13 مارس 2019، تحت رئاسة المدير المكلف بمديرية الشؤون القانونية والمنازعات نيابة عن السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلم.

وقبل انطلاق أشغال الدورة، تمت تلاوة الفاتحة ترحما على روح الفقيد المسمى قيد حياته بن أحمد شهاب عضو المجلس الإداري للأكاديمية والمدير الجهوي لدى كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة الذي وافته المنية في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية.

الكاتب العام لولاية جهة درعة تافيلالت "إدريس دكوج" ألقى كلمة رحب فيها بالحاضرين وأبرز من خلالها الأهمية البالغة المميزة لأشغال هذه الدورة بالنظر الى موضوعها المتمركز على مراجعة النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت وفق تعديلات وإجراءات تهدف إلى تعزيز الشعور بالاستقرار المهني والاجتماعي لهذه الأطر متمنيا التوفيق والنجاح لأشغال هذه الدورة.

بعدها أعلن  "خالد بنيشو" رئيس المجلس الإداري انطلاق أشغال هذه الدورة، حيث قدم بين يدي الحاضرين كلمة توجيهية ومؤطرة ذكر فيها بموضوع الدورة الذي خصص لتدارس التعديلات المقترحة التي تهم مقتضيات النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية الذي دخل حيز التنفيذ بعد المصادقة عليه من طرف المجلس الإداري لأكاديمية درعة تافيلالت السنة الماضية، كما أوضح أن هذه التعديلات تندرج في سياق سعي الوزارة إلى الارتقاء بوضعية الأساتذة أطر الأكاديمية وتجويدها، بالانتقال من الوضعية الحالية المتمثلة في التوظيف بموجب عقود الذي استفادت منه أفواج 2016-2017-2018 إلى وضعية نظامية مماثلة لوضعية الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية ، وذلك في إطار التوظيف الجهوي من طرف الأكاديميات.

من جهته قدم "علي براد" مدير الأكاديمية عرضا مفصلا حول مراجعة النظام الأساسي الخاص بأطر أكاديمية جهة درعة تافيلالت تناول فيه سياق ودواعي وأهداف هذه المراجعة التي أضحت ضرورية وذلك من أجل توفير نظام أساسي خاص بهذه الفئة من نساء ورجال التعليم يتماشى مع خصوصية الأكاديمية كمؤسسة عمومية ويضمن توفير الاستقرار المهني والاجتماعي لأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، وفي معرض مناقشة هذه المقتضيات الجديدة ثمن الحاضرون التعديلات المقترحة والتي تمنح ضمانات جديدة للأساتذة أطر الأكاديمية على غرار باقي موظفي الدولة لتتم المصادقة عليها بالإجماع من طرف المجلس.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية