موجة الحرارة المرتفعة تجبر طلبة الحي الجامعي بالرشيدية على المبيت في العراء

عبد الفتاح مصطفى - الرشيدية
تجتاح أقاليم الجنوب الشرقي والعديد من مدن المملكة  كالرشيدية، ورزازات، تنغير وزاكورة هذه الأيام  موجة حر شديد أجبرت الساكنة إلى ترك سقوف المنازل والهروب إلى خارجها والاستلقاء فوق الأرض في الهواء الطلق، علها "تستمتع" برطوبة الليل.

وفي الرشيدية أجبرت، تلك الحرارة المرتفعة التي تجاوزت الأربعين درجة مئوية أمس الجمعة، طلبة الحي الجامعي على الخروج من غرفهم و النوم في العراء، و المبيت بباحة الحي التي يكسوها قليل من العشب و الأشجار ، هروبا من حرارة البيوت التي لا تطاق ، ما جعلهم يطلبون ولو على سبيل النكتة تزويد غرف الأحياء الجامعية بمكيفات التبريد لتوفير ظروف ملائمة للسكن و التمدرس ... خاصةً و أنهم مقبلين على اجتياز الامتحانات الدورية.

و نشر الطلبة صوراً تظهر زملائهم وهم مستلقون في رحاب الحي الجامعي التابع للكلية متعددة التخصات بالراشيدية بسبب ارتفاع درجة الحرارة التي جاوزت الـ40 أمس الجمعة، حسب مديرية الأرصاد الجوية، وطالب الطلبة المتضررون بتزويد غرف الأحياء الجامعية بمكيفات لتوفير ظروف ملائمة للسكن والتمدرس، خاصةً وأن الطلبة الاناث لا يستطعون الخروج إلى العراء من أجل المبيت ويظلون يكتوون بلهيب الحرارة في هذه الأيام.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية