أخبار الساعة

بعد إلغاءه لمرسوم حكومي.. رفاق الإدريسي ببني ملال يتهمون المدير الإقليمي للتعليم بالتملص من المسؤولية وإلقاءها على الإدارة التربوية

هبة زووم ـ بني ملال
حمل المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ببني ملال، بعد وقوفه على التدابير الانفرادية للمدير الإقليمي لبني ملال بخصوص امتحانات البكالوريا، واطلاعه على المراسلات والتكليفات الخاصة بالحراسة، المدير المذكور تبعات انفراده بتدبير القطاع محليا،  في غياب أي شراكة مع ممثلي الشغيلة التعليمية، وعدم تفعيل المذكرات ذات الصلة.

كما أدان رفاق الإدريسي، في بيان توصلت هبة زووم بنسخة منه، إلغاء المرسوم الحكومي 2.22.69 ، وهو  إجراء غير مشروع، حيث ينص في مادته الثامنة حرفيا على ما يلي : "يمنع ابتداء من تاريخ نشر هذا المرسوم بالجريدة الرسمية بتكليف أطر هيئة التدريس بمزاولة مهام التربية والتدريس أو أي مهام اخرى خارج سلكها الاصلي"

واعتبرت الهيئة النقابية المذكورة، في ذات البيان، على أن مراسلة السيد المدير الإقليمي بتاريخ 30 ماي 2022 تحت عدد 326722 في موضوع حراسة امتحانات البكالوريا، متناقضة ومقتضيات القانون، لأنها تلغي المرسوم الحكومي السالف الذكر وتشير إلى مرجعين متناقضين.

وأمام هذا التخبط في تدبير امتحانات البكالوريا فإن المكتب الإقليمي يدعو وزير التربية الوطنية إلى التدخل، لوقف هذا العبث.، مع توفير جميع الشروط الملائمة لتيسير مهام الأطر التربوية والإدارية، و كذا المرشحين لاجتياز امتحانات البكالوريا.

كما دعا رفاق الإدريسي إلى ضرورة التعويض عن مهام الحراسة والتنقل، وعدم تكرار حجز مستحقات التصحيح الذي وصل إلى أكثر من موسمين دراسيين، مع مطالبته بتقنين التعويضات لتصل إلى مستحقيها وعدم احتكارها لصالح المسؤولين، كما يدعو إلى إشهارها والمعايير المعتمدة في تحديدها.

وفي الأخير، حمل المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي المدير الإقليمي التبعات القانونية لخروقاته، وكل أشكال الزبونية والمحسوبية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية