أخبار الساعة


''لهبيل'' يترأس المجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار ببني ملال في صيغته الجديدة ويؤكد أنه سيمارس سلطة الحلول في حالة عرقلة أي مشروع استثماري

هبة زووم ـ محمد أمين الشبرواي
ترأس خطيب لهبيل والي جهة بني ملال خنيفرة بصفته رئيس المجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار بصيغته الجديدة أول اجتماع لمجلس ادارة هذا المركز، يوم أمس الخميس 5 دجنبر الجاري على الساعة الثالثة زوالا بمقر ولاية الجهة.

و بهذه المناسبة اعطى الوالي الانطلاقة الفعلية للمركز كمؤسسة عمومية طبقا لمقتضيات القانون 18_47 المتعلق باصلاح المراكز الجهوية للاستثمار و باحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار في أفق تشجيع الاستثمار كدعامة أساسية لبناء النمودج التنموي الذي ينشده الملك محمد السادس للبلاد.

وبهذه المناسبة رحب الوالي بكل من محمد امين البقالي المدير الجديد للمركز مهنئا اياه بالثقة التي حظي بها كما شكر نور الدين  درموش المدير السابق للمركز على الخدمات التي قدمها لفائدة الاستثمار بالجهة.

و بعد ان تناول الوالي لجميع الإصلاحات التي همت المراكز الجهوية للاستثمار التي جاء بها القانون 18_47 دعا جميع الادارات العمومية و الهيئات المنتخبة للانخراط التام المسؤول و الجاد من اجل العمل التناسلي و التشاركي بغية خلق الجو الملائم للاستثمار بشتى أصنافه بجهة بني ملال خنيفرة.

و صلة بالموضوع قدم مدير المركز الجهوي للاستثمار عرضا مفصلا حول المهام الجديدة للمراكز الجهوية للاستثمار و هيكلتها التنظيمية و بعد هذا العرض القيم لمدير المركز تمت المصادقة على نقط جدول اعمال الدورة الأولى للمركز، و ما تجدر الإشارة إليه في هذا الباب أن مسؤولي كل الادارات العمومية المعنية حضرت هذا الاجتماع كما حضره ثلاث شخصيات مستقلة مشهود بكفائتهم في المجالات المرتبطة بالاستثمار و هم حسن المعوني الوزير السابق في حكومة عبد الرحمان اليوسفي و صالح الحمزاوي رئيس جهة تادلة أزيلال سابقا و محمد الحسني العامل السابق بإحدى عمالات الدار البيضاء.

و في السياق العام لهذا الحدث الجهوي بامتياز قدم والي الجهة خطيب لهبيل بصفته رئيسا للمجلس الإداري للمركز كلمة مركزة ذات أهمية قصوى تناول فيها كل القضايا التنموية بالجهة الحالية و المستقبلية.

وأكد "خطيب لهبيل" أن الولاية ستمارس سلطة الحلول عند امتناع أو رفض أحد الاعضاء الآخرين منح التراخيص اللازمة للمشاريع الاستثمارية، مشددا على أنه قد تم تحديد آليات جديدة لمراقبة أنشطة المراكز الجهوية للاستثمار بالاضافة الى احداث اللجنة الوزارية للقيادة تحت رئاسة السيد رئيس الحكومة و النظر في اقتراحاتها الرامية إلى تسوية الصعوبات التي قد تعترضها و تلك المتعلقة بالاستثمار و دراسة تقييم المراكز الجهوية للاستثمار، و ذلك من اجل استغلال الامكانيات التي تزخر بها الجهة و اشار والي الجهة الى انخفاض معدل الناتج الداخلي الخام خلال السنوات الأخيرة.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية