حركة قادمون وقادرون تدعو وزارة ''الطالبي'' لفتح تحقيق بخصوص وضعية دار شباب بأزيلال وهذه التفاصيل

هبة زووم ـ الرباط
طالبت حركة قادمون وقادرون ـ مغرب المستقبل، في مراسلة لها يتوفر موقع هبة زووم على نسخة منها، وزير الشباب والرياضة بفتح تحقيق عاجل، جدي ومسؤول، في وضعية دار الشباب والرياضة بتاكلفت-إقليم أزيلال.

وأكدت الحركة، في مراسلتها، أن وضعية الدار الحالية تمس بمصداقية تدبير وزارة "الطالبي العالمي" لهذا القطاع الحيوي وتطرح سؤال ربط المسؤولية بالمحاسبة، خصوصا، وأن الدار بدون مدير إداري، ولا إطار تربوي ولا حارس ليلي، ولا يعلم من يسيرها، ويتم تفويتها بين الحين والآخر - حسب الحركة - في العديد من المناسبات إلى خواص لاستغلالها في أغراض لا علاقة لها بمواهب الشباب والطفولة كالمسرح والتمثيل والموسيقى والرياضة والفنون بكل ألوانها، تقول الحركة.

وأضافت الحركة، في ذات المراسلة، أن قرية تاكلفت، قرية مغربية كباقي مناطق الوطن، وسكانها مغاربة وطنيون حتى النخاع، وأجدادهم مقاومون من سلالة الشهيد أحمد الحنصالي، ضحوا بالغالي والنفيس من أجل استقلال المغرب.  فلا يعقل، في ظل العهد الجديد ودستور 2011 أن يقبل أي كان الفراغ الذي يعيشه شباب المنطقة، في ظل غياب مرافق ترفيهية وتثقيفية ورياضية، تضيف الحركة.

وطالبت الحركة بضرورة تعيين مسؤول إداري رسمي يشرف على تسيير وتدبير هذا المرفق العمومي، وإصلاح البناية وتنظيفها من شبكات العنكبوت، مع تجهيز القاعات الخاوية على عروشها بالطاولات والكراسي والحواسب والصبورات والكتب والمعدات الرياضية ووسائل وأدوات الترفيه وبما يلزم من معدات.

وشددة حركة قادمون وقادرون، في نفس المراسلة، على ضرورة التنسيق مع وزارة الثقافة من أجل تأهيل دار الشباب المذكورة وتحويلها إلى مركز ثقافي في المستوى المطلوب؛ مع التنسيق والتدخل لدى الجماعات الترابية من أجل الحق في ولوج الجمعيات للدعم المالي العمومي، من دون محسوبية أو زبونية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية