أخبار الساعة

تنسيق نقابي بقطاع الجماعات الترابية يحتج بمقر جماعة دمنات

هبة زووم - المراسل  
دعا التنسيق النقابي بقطاع الجماعات الترابية بدمنات، المنضوي تحت لوائي الاتحاد المغربي للشغل، والكنفدرالية الديمقراطية للشغل إلى خوض اضراب يومي 20 و21 مارس الجاري، مع وقفة احتجاجية بمقر الجماعة ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

وأكد ذات التنسيق النقابي، الذي اتخذ لشكله النضالي شعار " جميعا يد في يد من اجل استرجاع مكانة وكرامة الشغيلة الجماعية" على تشبته الدائم بحقه في الاستفادة من التعويض عن الأعمال الشاقة والملوثة، باعتبارها مكسبا لا تراجع عنه ، وعبر عن استعداده –مستقبلا- لخوض المزيد من الصيغ النضالية في حالة عدم الاستجابة لمطالبه المشروعة.

واستنكر المكتبان النقابيان - المكتب المحلي للنقابة الوطنية للجماعات المحلية والتدبير المفوض والمكتب المحلي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات الترابية ،من خلال بيان توصلت هبة زووم بنسخة منه ، صمت الجهات المسؤولة ، وحملها مسؤولية ما ستؤول اليه الاوضاع بالجماعة، كما دعاها الى رد الاعتبار للموظفين، وذلك من خلال ارجاع مستحقاتهم في اقرب الآجال.

 وأوضح  مصدر  مقرب لرئيس جماعة دمنات الترابية، بخصوص هذا الموضوع، أن التعويضات عن الاعمال الشاقة والملوثة التي يتحدث عنها المكتبان النقابيان تصل الى مستحقيها ممن يشتغلون في مجالات النظافة والنجارة والكهرباء والعمال المكلفون بصيانة قنوات الصرف الصحي.

وقال أن رئيس الجماعة سبق وأن راسل وزير الداخلية بشأن هذا الموضوع تحت السلم الاداري، وجاء الرد مشددا على عدم "قانونية تعميم تلك التعويضات"، وحث الجماعة على احترام الضوابط القانونية لا سيما القرار رقم 07.1732 الصادر بتاريخ 18شتنبر2007 المحدد لطبيعة الأعمال الموجبة للتعويض.

 ودعا المسؤول الاول بالجماعة الى الاطلاع على مجموعة من تقارير المفتشية العامة للإدارة الترابية والمجالس الجهوية للحسابات التي اشارت الى عدم قانونية تعميم الأعمال الشاقة والملوثة بقطاع الجماعات المحلية، بل ان البعض منها يلاحق رؤساء بعض الجماعات الترابية- بتهمة "تبديد أموال عمومية" عن طريق صرفهم للتعويضات المشار إليها اعلاه خارج الضوابط القانونية ودون مراعاة شروط الاستحقاق.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية