مستشارو جماعة الفقيه بنصالح يكذبون ''رشيد نيني'' ويتهمون رئيس لجنة الثقافة بابتزاز رئاسة الجماعة

هبة زووم ـ أبو العلا
نفى أعضاء لجنة الشؤون الثقافية لمجلس جماعة الفقيه بنصالح، في بيان توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، جملة وتفصيلا كل ما جاء في مقال لجريدة "نيني" في عددها ليوم الخميس 14 مارس الجاري.

وأكد أعضاء اللجنة المذكورة، في ذات البيان، أنهم لم يجتمعوا خلال الأسبوع الماضي، كما جاء في المقال، مشددين على أنه لم يحضر للاجتماع الذي دعا له "رشيد حرير" أي عضو منهم، وأن كل ما أثير على لسانه كذب وتضليل ويتحمل مسؤوليته الكاملة فيه.

وكان مقال بجريدة "الأخبار" على لسان "رشيد حرير" قد أكد أن اللجنة الثقافية بالمجلس الجماعي قد طالبت بفتح تحقيق في استعمال اسم الملك للحصول على منح مالية في هذا الصدد.

واستنكر أعضاء اللجنة المكلفة بالشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية والتواصل بشدة المغالطات والأكاذيب التي وقع تداولها من طرف رشيد حرير رئيس اللجنة الثقافية، وذلك عقب خرجاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الجرائد.

واتهم أعضاء اللجنة الثقافية رشيد حرير باستعمال هذه الخرجات من أجل ابتزاز رئيس المجلس الجماعي للفقيه بنصالح والتشويش على تنظيم المهرجان السنوي "ألف فرس وفرسة" كعادته في كل مناسبة.

وعبر أعضاء اللجنة الثقافية، في بيانهم، عن احتجاجهم للكيفية التي تعامل ويتعامل بها رشيد حرير، وذلمك من خلال نهجه سياسة الترهيب لتكميم الأفواه، مسجلين بقلق وامتعاض شديدين ما سموه بالتصرفات اللامسؤولة واللاخلاقية الصادرة عنه.

وفي الأخير، عبر أعضاء لجنة الشؤون الثقافية، في بيانهم، عن تشبثهم بطريقة تدبير الشأن المحلي من طرف رئيس المجلس، مشددين على مواصلتهم لنهج تنظيم الانشطة الثقافية الهادفة والملتزمة بعيدا عن كل أشكال الارتزاق وتبخيس للقيم الثقافية النبيلة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية