الرهان على تثمين منطقة الأنشطة الاقتصادية بقصبة تادلة لتوفير ازيد من 1500 منصب شغل

حميد رزقي ـ قصبة تادلة
نظمت الجماعة الحضرية لقصبة تادلة بتنسيق مع المركز الجهوي للاستثمار، وبمشاركة الوكالة الحضرية لبني ملال ومندوبية التجارة والصناعة وتمثيلية محلية للمهندسين المعماريين، والفرع الجهوي لاتحاد مقاولات المغرب والمستثمرين بمنطقة الأنشطة الاقتصادية بالمدينة، لقاء تواصليا حول تثمين منطقة الأنشطة الاقتصادية بالمدينة.

ويندرج اللقاء في إطار المساعي المبذولة للشروع في تثمين المنطقة المذكورة التي تم تهيئها على مساحة 10 هكتارات مكونة من 351 بقعة مجهزة، بكلفة إجمالية ناهزت 33 مليون درهما، ويشكل مناسبة لتحفيز  المستثمرين، خاصة منهم الذين استكملوا إجراءات اقتناء البقع ( 37 مستثمر)، على مباشرة إنجاز مشاريعهم.

وقد تمحورت تدخلات المستثمرين حول الصعوبات التي تعترض مشاريعهم، والتي يمكن إجمالها أساسا في صعوبة التمويل؛ كلفة التصاميم المعمارية ورخص البناء زيادة على  غياب المرونة في الأداء الخاص باقتناء البقع الأرضية.

وقد خلص اللقاء التواصلي إلى نتائج أولية  مهمة منها الدعوة الى تنظيم ورشة حول التمويل، خاصة بالنسبة لمشاريع المقاولات الصغيرة، بمشاركة الأبناك وخبراء معتمدين من طرف اتحاد مقاولات المغرب، ومتدخلين آخرين وإبرام اتفاقية شراكة بين تمثيلية المهندسين المعماريين والمجلس البلدي لقصبة تادلة لتسهيل إجراءات إعداد التصاميم الخاصة بمشاريع منطقة الأنشطة الاقتصادية.

وبالمناسبة ، اعربت الجماعة على استعدادها لاتخاذ إجراءات كفيلة بتسهيل المساطر الخاصة باقتناء البقع والحصول على رخص البناء.  وتم الاتفاق على تنظيم لقاءات مستمرة مع المستثمرين لتتبع تثمين منطقة الأنشطة الاقتصادية التي يمكن أن تتحول إلى قطب للتنمية الاقتصادية للمدينة ، وأن تستقطب إن تم استغلالها على الوجه الأمثل استثمارات تصل إلى 600 مليون درهم، يرتقب أن تحدث 1500 منصب شغل.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية