بالفيديو: أمطار رعدية تفضح هشاشة البنية التحتية بتادلة ومواطنون يطالبون بمحاسبة المسؤولين

هبة زووم - قصبة تادلة
أربع ساعات من التساقطات المطرية كانت كافية لإغراق مدينة قصبة تادلة، حيث وضعت ساكنة جارة الوادي يدها على قلبها وهي ترى المياه تغمر شقاء عمرها من بيوت وممتلكات.

وعلى إثره عاشت أحياء المهيرزات والبام وحجرة وبودراع ساعات  ثقيلة من الخوف والترقب لما قد تأول إليه هذه الكارثة، متذكرين ما جرى في آخر فيضان عرفته المدينة، والذي خلف خسائر في الأرواح والممتلكات.

ويتساءل المواطن التدلاوي عن السر وراء وقوع هذه الفيضانات في هذه الأحياء بالذات، رغم أنها تعتبر حديثة العهد مقارنة مع أحياء أخرى من تصميم المعمر لم يمسسها سوء، وهو ما يدفع للمطالبة لفتح تحقيق في طريقة تصميم هذه الأحياء التي لا تحترم أي مقياس في قانون التعمير، وتترك لجشع المسؤولين.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية