أخبار الساعة

للمساهمة في تعميم تعليم أولي ذي جودة.. الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء توقع اتفاقية شراكة مع شركة 'إيبسون'

هبة زووم ـ الدار البيضاء
وقع عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات وجوزي فالو المدير العام لشركة EPSON Afrique Francophone اتفاقية شراكة للمساهمة في تعميم تعليم أولي ذي جودة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحديد إطار عام للتعاون والشراكة بين الطرفين الموقعين وإلى تعميم تعليم أولي دامج وذي جودة، تنزيلا لمقتضيات القانون الإطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، ولاسيما المشروع رقم 1 المتعلق بالارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم شركة EPSON Afrique Francophone بتقديم هبة تقدر ب 500000 درهم عبارة عن 157 طابعة من النوع الممتاز و9 مساليط Vidéoprojecteurs  وأدوات الاستعمال الخاصة بالطابعات "1000 علبة ورق" ل5 مديريات إقليمية "عين الشق-الحي الحسني- بنمسيك-سطات-سيدي بنور".

  ومن أجل تشجيع أطفال التعليم الأولي على القراءة قدمت الشركة أيضا  17 كتابا عبارة عن  حكايات قصيرة تطبع في صفحة واحدة، دون الحاجة لحاسوب أو لوحة من أجل الطبع، وكتيبات "مرح وتعلم" وهي تحتوي على أنشطة للتلوين والقص والإلصاق تساهم في تنمية وتطوير القدرات الحس حركية والمعرفية لأطفال التعليم الأولي، وهذه الكتيبات والحكايات تطبع مباشرة من أي هاتف ذكي، وسيستفيد منها حوالي 6800 طفل.

بينما ستقوم الأكاديمية الجهوية بتوزيع الهبة المقدمة على المديريات الإقليمية المعنية، وتتبع ومواكبة الأنشطة التي يتم القيام بها في إطار هذه الشراكة، وتقديم تقرير عام حول توزيع هذه الهبة والمؤسسات المستفيدة منها، والأثر الذي حققته هذه الأدوات لدى المربيات والأطفال، وأيضا السهر على توفير الظروف التربوية المناسبة لتحقيق أهداف الاتفاقية.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد عبد المومن طالب أن التوقيع على هذه الاتفاقية، سيمكن من تقوية الشراكة في مشروع رائد للوزارة والأكاديمية يحظى بكامل الاولوية، ويتعلق الأمر التعليم الأولي، ويساهم في تعبئة الشركاء العموميون والخواص حول المدرسة المغربية، إذ ستساهم هذه الشراكة في تعميم تعليم أولي دامج وذي جودة من خلال تقديم طابعات ستساعد المربيات والمربين العاملين داخل بنيات التعليم الأولي من اقتصاد الجهد وربح الوقت، وأيضا ستمكنهم من مواكبة المستجدات وتحقيق أعلى مستوى من الكفاءة والفعالية والفاعلية المهنية في تقديم خدمات التربية والتنشئة في مختلف بنيات التعليم الأولي. وستمكن الحكايات القصيرة وكتيبات أنشطة "مرح وتعلم" أطفال التعليم الأولي من تنمية وتطوير الأدوات اللغوية باللغتين العربية والفرنسية وتنمية التفكير المنطقي، وبالتالي اكتساب قيم الكتاب والقراءة في سن مبكرة.

من جهته، اعتبر ٍ جوزي فالو المدير العام لشركة EPSON Afrique Francophone أن التوقيع على الاتفاقية اليوم يندرج في إطار دعم التعليم الأولي بالأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات، حيث ستمكن طابعات Eco Tank ذات الحبر المدمج والجودة العالية من طبع أكثر من 2.5 مليون صفحة، وستمكن أيضا من اقتصاد 95% من الطاقة، وبالتالي تمكين بنيات التعليم الأولي من حلول مستدامة لدعم هذا المشروع.

وتجدر الإشارة إلى أن توقيع هذه الاتفاقية حضره: المدير المساعد ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، والمديرات والمديرين الإقليميين للمديريات المعنية، ومديرات ومديري المؤسسات التعليمية المحتضنة لبنيات التعليم الأولي المستفيدة من الشراكة وممثلو شركة EPSON بالمغرب، وممثلو القنوات التلفزية والإذاعة الوطنية والصحافة المكتوبة والإلكترونية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية