أخبار الساعة

كلميم: المجلس الإقليمي يساهم بمبلغ 'هزيل' لدعم قطاع الصحة وعضو بالمجلس يقول 'قطاع الصحة لا يقبل المساهمة الرمزية'

هبة زووم ـ كلميم
بحضور والي جهة كلميم وادنون و عامل اقليم كلميم الناجم أبهي و الكاتب العام للولاية، عقد المجلس الاقليمي لكلميم برئاسة الحبيب النازومي، يوم الاثنين 10يناير الجاري، دورته العادية ،للمصادقة و التداول بخصوص نقطتين أدرجتا ضمن جدول اعمال الدورة.

و حول النقطة الاولى، صادق المجلس الاقليمي على توقيع اتفاقية شراكة بينه (المجلس) و المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية بجهة كلميم وادنون، لتجهيز قاعة بالمعهد العالي للمهن التمريضية و تقنيات الصحية و التي خصص لها المجلس إعتماد مالي اقل ما يقال عنه "محتشم" و "هزيل جدا"، لا يتجاوز مبلغ 200الف درهم(20مليون سنتيم)، و بالرجوع الى الماضي القريب، فقد سبق للمجلس الاقليمي السابق لكلميم برئاسة افرضان يحيا خلال السنة الاخيرة من ولايته، ان ساهم بمبالغ مهمة لفائدة المركز الاستشفائي بكلميم عبر شراء معدات طبية و اسرة، بالاضافة الى بناء سور خارجي(بوابة الجديدة للمركز) و هو الذي انتهت به الاشغال قبل أيام قليلة.

هذه المساهمة الهزيلة، دفعت احد اعضاء المجلس الاقليمي خلال مداخلته الى انتقادها بشدة، مؤكدا ان قطاع الصحة حساس و لا يقبل مساهمات رمزية او ليس "قطاع الوسطية" حسب تعبير العضو، منبها في ذات الوقت المجلس الى ان وثيقة الاتفاقية تتحدث عن "تجهيز قاعة" فيما الأمر هو "اقتناء معدات" و مؤكد ان هناك فرق بينهما ،و على المجلس الانتباه إليه، و هو الامر الذي لم يقف عنده المجلس ، و مر مباشرة للتصويت دون إعطاء جواب صريح حول الملاحظة الدقيقة للعضو.

و خلال مداخلتها، تساءلت العضوة بالمجلس الهام السعيدي ،كون وثيقة الاتفاقية في احدى موادها تتحدث عن بطاقة تقنية للتجهيزات مرفقة للإتفاقية، مؤكدة ان اعضاء المجلس لم يتوصلوا بهذه البطاقة، ليقوم بعد ذلك ، احد الموظفين بأمر من رئيس المجلس بتوزيع نسخ منها على جميع اعضاء المجلس الحاضرين.

اما في ما يتعلق بالنقطة الثانية، فقد همت العرض الصحي الذي قدمه المدير الجهوي للصحة و الحماية الاجتماعية السيد بوجلابة، امام أنظار المجلس لتشخيص واقع القطاع  الصحي بالاقليم و الإكراهات التي تعترضه، و خاصة التي تتعلق بالخصاص الكبير للأطر الطبية ، و هو الامر الذي دفع المجلس الى التصويت رفع توصية حول الامر.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية