أخبار الساعة

تطوان: الترامي على أراضي الجموع يضع جماعة الخروب على سفيح ساخن وعامل الاقليم مدعو لفتح تحقيق قبل تفجر الأوضاع

هبة زووم ـ لعشير
وجه نائبي الجماعة السلالية أحمد بنعيم ومحمد أمزو بدوار الزيتونة جماعة الخروب، التابعة ترابيا لإقليم تطوان، شكاية الى عامل إقليم تطوان، يلتمسان من خلالها تدخل العمالة لوضع حد لعمليات الترامي على ٱراضي سلالية من تنفيذ عناصر من دوار الزيتونة بطلهم "م.م.أ" وأولاده كل من "ح.أ" و"ر.أ" وا.أ"، مشكلين بذلك لوبيا قويا، يسلكون أساليب عنجهية وفي تحد صارخ لكل السلطات في استعمال القوة والجبروت للسطو على مساحات شاسعة من ٱراضي الجموع.

ورغم شكايات الساكنة المتعددة ونداءاتهم المتكررة الموجهة إلى السلطات المحلية ، لكنها باءت بالفشل ودون جدوى ، سوى تدخل هزيل لقائد قيادة جبل الحبيب الذي تدخل في أحد الأيام وبرفقته عناصر من القوات المساعدة والدرك الملكي ، حيث عاينوا المساحة التي تعرضت للاستيلاء عليها بالقوة على يد العناصر المشار إليها ، لكن تدخلاتهم باءت بالفشل لانهم لن يقدروا على ردع المخالفين.

وفي هذا السياق، نبه المشتكيان من هذا المنبر السيد العامل لإمكانية تطور الأمور إلى صراع قبلي الذي ساد العهود البائدة وتجاوزه التاريخ ها هو زمن السيبة قد ولى وأرخى سدوله على دوار الزيتونة.

وحسب نص الشكاية فإن النائبين السلاليين المذكورين أسميهما في ديباجة الشكاية ، فانهما يتهمان المشتكى بهم "م.م.أ" وأولاده بتواطئهم مع رئيس جماعة الخروب للترامي على أراضي جماعية تقدر مساحتها بثلاث هكتارات والواقعة بدوار الزيتونة والتي تشكل جزء كبيرا من الاملاك الجماعية لدوار الزيتونة، حيث أقدموا على تسييجها لمنع ساكنة الدوار من استغلالها لرعي الماشية او المرور منها، بهدف تهييئها للبيع بناء على وثائق مزورة وهي عبارة عن عقود بيع عرفية مزورة ، ليست مضمنة في سجلات المصادقة على الامضاءات.

وعليه فإن سكان دوار الزيتونة تقدموا باشهاد مذيل بسبعة عشر توقيعا يشهدون على أن المشتكى بهم قاموا بالترامي على قطع أرضية تابعة للجماعة السلالية بدوار الزيتونة قصد تمليكها بعقود مزورة ثم القيام ببيعها، كما يؤكدون في شهاداتهم على أن تصريحات نائبي الجماعة السلالية بدوار الزيتونة في الشكايات التي تقدما بها الى المحكمة الابتدائية والاستئنافية بتطوان ضد العناصر المذكورة فإنها حقيقة واقعية.

وأمام هذه الوقائع، فإن المشتكون  يلتموسون من العدالة فتح بحث في القضية واحالة الملف على الخبرة لدى الفرقة الوطنية للأسباب التالية:

أن القطعة الأرضية مسجلة في الجريدة الرسمية بأنها أراضي سلالية عدد الجريدة 6613 25 محرم 1439 الموافق 16 اكتوبر 2017 قطعتين الأولى تحمل 2167 والثانية 3343 أراضي سلالية بينما حسب العقود العرفية التي اعتمد عليها المترامين على الاراضي السلالية فإنها مزورة وغير صحيحة على اعتبار أن الارض المذكورة مسجلة ارض جماعية سلالية لدى إدارة السد الخروب تحت رقم 3343 رقم الملف 2167 ، الجريدة الرسمية رقم 6613 بتاريخ 16 / 10 / 2017، بينما العقود العرفية المعتمدة لدى العناصر المشتكى بهم فإنها لا تصيب المصداقية، بل انها مزورة يمكن الوقوف على مدى صحة هذه العقود العرفية منها العقد العرفي المؤرخ في 14 / 01 / 1994، التمبر الموضوع على العقد حديث العهد وليس له وجود في سنة 1994، علامات الزور بادية للعيان من خلال التناقضات التي تتضمنها تلك العقود العرفية المزعومة.

ولهذه الاسباب يلتمس العارضون من عامل إقليم تطوان التدخل الفوري في هذه القضية التي تتعلق بالترامي على أراضي الجموع وتمليكها بطرق مزيفة لضمان حقوق ساكنة دوار الزيتونة وحفظ الاراضي السلالية من الايادي الٱثمة.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية