بين عجز الجماعة وإضراب عمال النظافة.. مدينة أسا تتنفس تحت الأزبال والسلطات خارج التغطية

هبة زووم ـ كلميم
تعيش بلدية اسا التابعة نفوذيا لاقليم اسا الزاك ، منذ أربعة أيام، على وقع انتشار كبير للنفايات في مختلف نقاط التفريغ بأحياء وطرقات المدينة.

وحسب ما أفادت به مصادر محلية لموقع هبة زووم، فإن جل حاويات النفايات الموجودة بالمدينة، تعرف تكدسا كبيرا لأكياس النفايات بمحيطها بعد امتلائها، في ظل استمرار عمال المياومين الذين يشتغلون في قطاع النظافة في إضرابهم على العمل.

ووفق، ذات المصادر ، فإن العمال المياومين يضربون عن العمل بسبب عدم صرف أجورهم، في حين تشتكي الجماعة من عجز مالي.

وفي ظل عدم إيجاد حل للمشاكل القائمة و المستمرة للعمال المياومين بقطاع النظافة و بلدية اسا، يعيش السكان هذه الأيام على الروائح الكريهة ومناظر مسيئة، دفعت العديد من المدونين من ابناء المنطقة باقتراح القيام بحملة مساهمة لفائدة هؤلاء العمال المياوين المضربين و الذين يعيشون ظروف اجتماعية صعبة.

 من جهة اخرى طالبت العديد من الفعاليات المحلية من الجماعة و السلطة الاقليمية تحمل المسؤولية في ايجاد حل لهؤلاء العمال المياومين (النظافة)، و تمكينهم من اجورهم التي تحددها مدونة الشغل، معتبرين ان الأمر غير مقبول ان تظل هاته الفئة تعاني في صمت دون ان يكترت لها احد.

و معلوم ان العمال المضربين لاقوا تعاطفا كبيرا و تفهما من لدن الساكنة رغم تدمر هاته الاخيرة من انتشار الازبال طيلة اربعة ايام بمحيطها، محملة المسؤولية لمدبري الشأن المحلي كل ما يقع.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية