أخبار الساعة

هكذا أصبح الحصول على شواهد الإقامة لانجاز وتجديد البطاقة الوطنية يشكل معاناة لساكنة جماعة بوسكرة بإقليم النواصر

هبة زووم ـ الدار البيضاء
تتواصل معاناة ساكنة جماعة بوسكورة عموما والمكانسة خصوصا جراء الحصول على شواهد الإقامة لانجاز و تجديد البطاقة الوطنية للتعريف من المركز الترابي للدرك الملكي بالمكانسة.

وأصبحت هذه العملية تشكل محنة حقيقية للسكان بسبب كثرة الأخطاء بشواهد الإقامة المسلمة من طرف المركز الترابي للدرك الملكي المكانسة لانجاز بطاقات التعريف الوطنية و عدم مراجعة هذه الشواهد قبل تسليمها.

ويكفي مراجعة سجلات مركز تسجيل المعطيات التعريفية بالنواصر للوقوف على ذلك السيل من الخدوش و التصحيحات التي تتسبب في متاعب جمة للمواطنين، بالإضافة إلى التماطل في تسليمها دون مراعاة للوضع الاجتماعي للمواطنين الذين يقطعون مسافات للوصول إلى التجزئة حيت يتواجد مركز الدرك الملكي و يطلب منهم الحضور في اليوم الموالي لتسلمها..

ويبدو أن شعارات تخليق المرفق العمومي كضرورة إستراتيجية ورهان سياسي لبناء إدارة عصرية و حديثة تقدم خدماتها للمرتفقين و التي خص له الدستور الجديد بابا كاملا تحت مسمى الحكامة لتغيير أنماط التدبير الإداري و اللجوء إلى الطرق الحديثة للتنظيم، لم يصل صداه بعد إلى مسؤولي بعض الإدارات بعمالة النواصر، و لازال يتلمس الخطى في انتظار تدخل المسؤولين الجهويين و الإقليمين لتقويم اختلالاته.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية