أخبار الساعة

تارودانت .. حملة انتخابية سابقة لأوانها أولادبرحيل تدفع المجتمع المدني لدعوة السلطات لتحمل مسؤولياتها

هبة زووم ـ تارودانت
استنكار و شجب كبير ذلك الذي عبرت عنه مكونات المجتمع البرحيلي بعد تواتر أنباء عن  بداية حملة انتخابية سابقة لأوانها، الحملة التي استفاقت عليها مدينة أولادبرحيل بعدما عمد بعض "تجار الانتخابات وسماسرتها"، الذين يحاولون بشتى الوسائل تحقيق مكاسب انتخابية بإستعمال المال السياسي.

وكعادتهم دائما عمد هؤلاء الأشخصا لجمع لوائح اسمية بأرقام هواتف بعض المواطنين الذين قدمت لهم وعود بالاستفادة من ملابس فاخرة باهضة الثمن وبطانيات من النوع الممتاز وذلك مقابل الالتحاق بالحزب و التصويت له في الاستحقاقات المقبلة.

هذه التطورات تفرض على السلطات المحلية و الاقليمية التدخل الحازم للقطع مع سياسة شراء الذمم و استغلال العمل الإحساني لتحقيق مآرب سياسية في إطار حملة انتخابية سابقة لأوانها، وهي مناسبة أيضا لدعوة الساكنة البرحيلية وكل أصحاب الضمائر الحية إلى اليقضة وعدم الانجرار وراء حفنة من تجار السياسة و من معهم من سماسرة الانتخابات الذين لا يتوانون عن بيع كل شيء، حتى يحين وقت بيع المواطن.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية