أخبار الساعة

جهة درعة تافيلالت تواصل تسجيل إصابات جديدة ليصل العدد إلى 4424 حالة مؤكدة ودعوات تطالب بتحرك السلطات لتطويق الوباء

هبة زووم ـ طاسين ابراهيم
كشف مصدر طبي لموقع "هبة زووم" أنه في حدود الساعة 6 من مساء اليوم الاثنين 14 شتنبر الجاري قد تم تسجيل 61 حالة جديدة بالجهة ليرتفع العدد بدرعة تافيلات إلى 4424 حالة مؤكدة، فيما أصبح يصطلح عليه محليا الموجة الثانية لفيروس كورونا.

وأضاف، ذات المصدر، أن 20 حالات من 61 حالة المسجلة اليوم قد تم رصدها بإقليم ورزازات ليرتفع العدد به إلى 968 حالة مؤكدة، 0 حالة بزاكورة ليستقر العدد في 589 حالة مؤكدة.

كما تم تسجيل 14 حالة بإقليم ميدلت ليرتفع العدد إلى 749 حالة مؤكدة، و 10 حالة بالرشيدية ليرتفع العدد به إلى 1787 حالة مؤكدة، فيما تم تسجيل 17 حالات بإقليم تنغير ليصل العدد به إلى 334 حالة مؤكدة.

واعتبر مصدرنا أن العدد المسجل اليوم الاثنين لا يزال مرتفعا مقارنة مع ما يتم تسجيله وطنيا بجميع المقاييس، إذا أخذنا بعين الاعتبار مجموع الساكنة بالجهة، وهو ما ينذر  بوصول المنطقة نقطة  سيكون من الصعب التعامل معها وستدخل المنظومة الطبية في حالة شلل كبير.

ويشتكي مجموعة من المرضى، الذين اختارو متابعة علاجهم بمنازلهم، في اتصالهم بجريدة  هبة  زوووم من الاهمال وعدم متابعة حالتهم المرضية من طرف الأطقم الطبية، حيث لا أكدو انهم تركوا لحالهم،  فيما اعتبر مصدرنا الطبي أن متابعة كل هذه الحالات التي تتابع علاجها خارج المستشفى، والتي تجاوزت الآن اكثر من 900 حالة، صعبة جدا بشكل  يومي إن لم نقل مستحيلة في ظل الخصاص المهول في الكادر البشري الطبي والشبه الطبي بالرشيدية.

ودعا مصدر طبي الحالات المشكوك في إصابتها بفيروس كورونا أو كانت مخالطة لشخص تأكدت إصابته بالفيروس بالتزام حجر منزلي في انتظار الكشف عليها، كونها أصبحت ناقلة للفيروس مما يصعب تتبع الحالات المخالطة، محذرا من ان المنظومة الصحية قد وصلت حدها إن لم تكن قد انهارت بالفعل.

وطالبت مجموعة من ساكنة مدينة الرشيدية السلطات الولائية بضرورة التحرك بسرعة كبيرة من أجل فرض حجر صحي شامل على الإقليم من أجل السيطرة على انتشار الوباء، لأن الأمر لم يعد متحكما فيه في ظل عدم التزام الساكنة والأشخاص المشكوك في إصابتهم ببيوتهم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية