أخبار الساعة

أكادير.. السلطات تسابق الزمن بحثا عن ركاب حافلة للمسافرين كان على متنها مصابين بكورونا

سوار كرم ـ أكادير
عاش إقليم إنزكان أيت ملول طيلة يوم أمس الجمعة الذي يتزامن مع عيد الأضحى حالة استنفار قصوى، بعد تأكيد 3 إصابات بفيروس كورونا لدى شابين يبلغان من العمر 28 سنة و فتاة عمرها 18 سنة، قدموا مؤخرا من العيون إلى أيت ملول لقضاء عطلة العيد مع عائلاتهم.

وحسب مصادر جد مطلع  لجريدة هرة زووم أن الحالات الثلاث كانت قد خضعت للتحاليل المخبرية بالعيون ورغبة منهم في قضاء العيد مع الأهل و الأحباب، استقلوا حافلة الستيام من العيون في اتجاه إنزكان، قبل أن يحطو الرحال بمنزل عائلاتهم بأيت ملول، دون انتظار نتائج نتائج التحاليل المخبرية بالعيون والتي جاءت إيجابية، مما يؤكد إصابتهم بفيروس كوفيد 19.

ومباشرة بعد التوصل بنتائج التحاليل المخبرية، سارع الفريق الطبي و السلطات بالعيون إلى إخبار سلطات إنزكان بالواقعة،  وهو الأمر الذي جعل السلطات المحلية والطبية والأمنية بإنزكان أيت ملول تعيش حالة استنفار بحثا عن الحالات الثلاث المصابة بفيروس كورونا.

وبعد وصول السلطات الطبية والادارية، إلى عناوين الشابين و الفتاة بمدينة أيت ملول تم نقلهم إلى جناح كوفيد 19 بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير للتبع و العلاج.

كما استوجبت العملية إخضاع أفراد عائلتهم، بمدينة أيت ملول، وكل من خالطتهم عقب عودتهم من العيون للمراقبة الطبية في انتظار إخضاعهم للتحاليل المخبرية.

و لحدود الساعة لا زالت السلطات بإنزكان أيت ملول، تسابق الزمن من أجل الوصول إلى باقي ركاب الحافلة، التي تنقل على متنها المصابين الثلاثة، وذلك بالرجوع إلى اللائحة التي تتضمن المعلومات المتعلقة بالمسافرين بغية مراقبتهم وتتبع حالتهم الصحية و لتجنب  السيناريو الأسوء و منع تفشي الوباء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية