أخبار الساعة

مهنيو قطاع المطاعم والمقاهي بدرعة تافيلالت يتحدثون عن مشاكلهم بعد رفع الحجر الصحي بالجهة وهذه هي مطالبهم

هبة زووم ـ طاسين ابراهيم  
كجميع القطاعات التي عادت لاستئناف نشاطها بشكل نسبي منذ الاسبوع الماضي بجهة درعة تافيلالت، قامت مجموعة من مطاعم ومقاهي الجهة بفتح محلاتها في إطار احترام التعليمات التي أمرت بها السلطات في إطار محاربة فيروس كورونا.

وأكد أحد المهنيين الذين التلقى بهم موقع "هبة زووم" أن الفترة السابقة لم تكن سهلة، حيث اضطروا لإغلاق محلاتهم بعد إعلان حالة الطوارئ الصحية بالمغرب، والآن بعد السماح لهم بمعاودة مزاولة نشاطهم بنسبة خمسين في المائة وجدوا أمامهم مجموعة من المشاكل التي يحاولون جاهدين اجتيازها.

وأضاف، ذات المتحدث، أن على الحكومة إلى الأخذ بعين الاعتبار بأنهم تأثروا بشكل كبير بهذه الأزمة، مشددا على ضرورة تظافر الجهود من أجل مساعدتهم لمعاودة نشاطهم بشكل طبيعي.

ودعا المتحدث السلطات إلى ضرورة التدخل بشكل عاجل وفتح حوار جدي مع المهنيين من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه في هذا القطاع الحيوي.

وفي سياق متصل، واصلت جهة درعة تافيلالت، التي أعلنت منذ يوم الجمعة 29 ماي 2020 جهة خالية من أي إصابة بفيروس كورونا المستجد، لليوم 43 على التوالي صمودها في وجه هذا الوباء الخطير، وهو مؤشر هام أن الجهة أصبحت اليوم جهة خالية حتى من الحالات التي يمكن أن تكون قد أصيبت بفيروس كورونا دون أن تظهر عليها اية علامة من العلامات الخاصة بهذا الفيروس.

وتعمل السلطات المختصة وبتنسيق مع الطواقم الطبية، رغم استقرار الحالة، على خطة شاملة للسماح للأنشطة الاقتصادية للعمل بشكل طبيعي، وذلك عبر إجراء التحليلات المخبرية بشكل مفاجئ وأخذ عينات من داخل المحلات والابناك والأسواق والتجمعات الكبرى.

وبلغ عدد الحالات المستبعدة، اليوم الأحد 28 يونيو الجاري، بعد تحليل مخبري سلبي حول احتمال الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على مستوى الجهة، 29252 حالة، فيما وصلت نسبة الشفاء إلى 99.15 في المائة.

وأكدت السلطات الطبية أن رغم تباث الحالة الوبائية بالجهة وقرار تصنيف الجهة بمنطقة التخفيف الثانية فإن طواقمها تواصل عملها الميداني عبر إجراء الفحوصات الضرورية في كل التجمعات الكبرى بالجهة لكشف أي بؤة محتملة  والتعامل معها في حينه، حيث قامت بإجراء 519 تحليلة مخبرية خلال الـ24 ساعة الماضية في مختلف الأقاليم الخمسة المشكلة للجهة والتي استبعدت جميعها.

وأمام هذه المستجدات يكون عدد المصابين بجهة درعة تافيلالت إلى حدود السادسة من مساء يوم الأحد  28 يونيو الجاري قد بلغ 586 حالة مؤكدة منها 503 حالة بورزازات 52 حالة بميدلت 7 بالرشيدية 14 بزاكورة و10 حالات باقليم تنغير، فيما ارتفع عدد الحالات المتماثلة للشفاء إلى 581 حالة، 52 بإقليم ميدلت، 499 بورزازات، 7 بإقليم الرشيدية، 10 بتنغير، 13 حالة بزاكورة فيما تم تسجيل خمس حالات وفاة بالجهة، واحدة بزاكورة وأربعة بورزازات.

وللمزيد من المعلومات الدقيقة المرجو مراجعة الفيديو أسفله:


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية