أخبار الساعة

مقاول بأكادير يضغط على المسؤولين للملمة فضيحة موظفة بدار الحياة وترهيب  للمشتكين قصد سحب توقيعاتهم

هبة زووم ـ أكادير
ذكرت مصادر مطلعة في حديث مع هبة زووم ان مقاولا معروفا أجرى عشرات المكالمات الهاتفية مع مسؤولين كبار وسياسيين وصحفيين بسوس للملمة فضيحة موظفة بدار الحياة باكادير، اتهمها مشتكون في رسالة موجهة إلى الديوان الملكي بالتلاعب في الأموال واختلاسها.

مصادرنا أكدت أن ذات المقاول سبق أن هدد مسؤولا كان قد طلب التفتيش والتحقيق  مع الموظفة المذكورة بسبب علاقتها المشبوهة بلوبي كبير يتلاعب في أموال دعم مرضى السرطان.

ويحاول المقاول المذكور بمعية الموظفة ومن معهم تحوير نقاش الشكاية الى النيابة العامة من  الاختلاس الى التزوير واستعمال كل الوسائل للضغط على المرضى من اجل عدم الاعتراف بتوقيعاتهم.

والغريب في الامر أن مسؤولين بولاية اكادير توصلوا بالشكاية ونفوا توصلهم بهما رغم تسجيلات الكاميرات المثبتة بالمداخل والتي تؤكد أن مواطنا  فعلا هو من قام بوضعها.

ليطرح السؤال لماذا لم تتحرك أجهزة الداخلية لانصاف الضحايا عوض انصاف الموظفة  تعيش مستوى اجتماعي يطرح تساؤلات كبيرة، فاختها ليست سوى موظفة بمؤسسة لكنهن يعشن مستوى راق يكلف أموالا كثيرة وحتى سيارة احدى اخواتها التي يقال انها تشتغل بمتجر تبين فارقا عجيبا بين ما تتقاضاه كأجرة وما تنفقه في حياتها  اليومية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية