أخبار الساعة


الدارالبيضاء.. فران تقليدي يخنق ساكنة حي للامريم بمقاطعة سيدي عثمان ودعوات لتدخل السلطات المختصة

هبة زووم ـ عبدالعالي حسون
وجه مجموعة من المواطنين بحي للامريم مقاطعة سيدي عثمان عمالة مقاطعات مولاي رشيد، شكاية إلى كل من رئيس المقاطعة، وقائد الملحقة الإدارية 66 للامريم، من أجل رفع الضرر الذي لحقهم من أحد الأفران التقليدية لطهي الخبز، نتيجة الأدخنة الكثيفة المتطايرة بسبب الحرائق الناتجة عن البلاستيك المطاطي وخشب النجارة التي تعتبر من بين الوسائل المستعملة في طهي الخبز بهاته الأفران.

وتسبب هذا الفرن للمتضررين في عدة حالات اختناق، ناهيك عن الأضرار الكبرى التي تسببها هذه الأدخنة للملابس والأفرشة داخل المنازل المجاورة.

فهذا الوضع، يحيلنا أيضا، بعد تضرر الساكنة، إلى وضع سؤال التلوث البيئي الناتج عن الأفران التقليدية داخل تراب المقاطعة، في ظل الشعارات الخاصة بالبيئة وضرورة المحافظة عليها، وذلك باتخاذ تدابير ملموسة للحفاظ على سلامة المواطنين وحرصا على تحسين بيئتهم، لأن هذا التلوث البيئي الواضح الناتج عن مثل هذه الأفرنة، يستوجب إعادة النظر في مثل هذه التصرفات اليومية المضرة بالمتطلبات الآنية والمستقبلية للفضاء البيئي.

كما يجب على مثل أصحاب هذه الأفران، أو المقاولات إن صح التعبير، القيام بدور القاطرة في هذا المجال، كما عليهم أن يقتنعوا بحتمية التغيير وإعادة النظر في تدبير عملهم حتى يستطيعوا مسايرة الركب العالمي في مجال الحفاظ على البيئة وعلى جودة الهواء الذي هو ملك للجميع.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية