أخبار الساعة


بولمان.. هكذا تحولت أزقة أوطاط الحاج إلى حفر وبرك مائية والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب خارج التغطية

آوطاط الحاج ـ محمد الحمراوي
تحولت شوارع أوطاط الحاد بإقليم بولمان إلى أودية جارية، ليس بفعل الأمطار ولكن بسبب التسربات المائية من شبكة الماء الصالح للشرب، حيث تركت برك وحفر مائية بادية للعيان.

وتسببت هذه التسريبات في تخريب الطرقات المنجزة حديثا، مع  ضياع مئات الأمتار الكعبة من الماء الصالح للشرب خاصة في ظل سياسة الإستهتار واللامبالات التي ينهجها مدير المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بآوطاط الحاج.

وأكدت مصادر محلية أن هذه التسربات المائية تظل دون إصلاح لأسابيع، وهو ما يشكل خطر حقيقي على أساسات منازل المواطنين، مما يخلق لديهم استياء عارم وعرقلة للسير.

الغريب في الأمر أنه رغم تبليغ مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالتسربات فإن التدخل يأتي متأخرا بشكل يدعو للغاربة  ويطرح أسئلة محيرة.

وأرجعت مصادرنا كثرة التسربات المائية إلى الجودة الضعيفة للأنابيب التي تربط شبكة الماء الصالح للشرب بمنازل المواطنين، في ظل غياب تام للمراقبة والتتبع للمقاول المكلف بالمشروع.

ويظل السؤال المشروع الذي يؤرق بال ساكنة أوطاط الحاج، هل سيتم فتح تحقيق في هذه القضية من طرف المدير الجهوي للماء الصالح للشرب بفاس أم أن دار لقمان ستبقى على حالها؟


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية