أخبار الساعة

بولمان.. معاناة مستمرة لساكنة قيادة أولاد علي يوسف مع تردي الخدمات الصحية والوزارة في دار غفلون

آوطاط الحاج ـ محمد الحمراوي
تعاني ساكنة قيادة أولاد علي يوسف بإقليم بولمان الويلات على مختلف الأصعدة ومنها الواقع الصحي المزري نتيجة غياب التجهيزات الطبية وطبيب دائم الإستقرار بالمستوصف الصحي القروي بالقيادة التابع للمندوبية الإقليمية للصحة بميسور مع نقص حاد في الأدوية وخاصة دواء الروماتيزم الذي عشعش في أجسام الساكنة نتيجة موجات البرودة والثلوج التي تعرفها المنطقة في فصل الشتاء من كل سنة تقريبا، حسب تصريح للساكنة.

هذه الوضعية الكارثية دفعت ببعض المواطنين الغيورين على الشأن المحلي للإحتجاج عبر الفضاء الأزرق "الفاسيبوك"، مستنكرين بشدة الواقع المزري الصحي بالمستوصف الصحي القروي بقيادة أولاد علي يوسف بدائرة آوطاط الحاج بإقليم بولمان.

ومعلوم أن وزير الصحة الأسبق "الوردي" كان قد صرح عزم الوزارة تغيير الأوضاع المزرية التي يعيشها القطاع الصحي بالمجال القروي بالمغرب خصوصا المناطق النائية حفاظا على كرامة المواطن القروي وتوفير شروط العيش الكريم.

ويبقى السؤال المحير، ما سر عدم تواجد طبيب بشكل دائم بالمستوصف الصحي القروي لقيادة أولاد علي يوسف، حيث طالب رئيس الجماعة القروية بهذه القضية في عدة مناسبات، وما سر عدم تواجد شاحنة القافلة الطبية بقيادة أولاد علي يوسف لتقديم خدماتها الإستشفائية عوض توقيفها أمام مقر المندوبية الإقليمية للصحة بميسور ؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية