أخبار الساعة

رغم مناورة السلطات المحلية.. الاتحاد الاشتراكي ينتزع الصدارة ويفوز بالانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية بتازة

هبة زووم ـ أبو العلا
تمكن "أحمد بيوض" عن الاتحاد الاشتراكي من انتزاع الرتبة الأولى، اليوم الخميس 5 دجنبر، بـ402 صوتا وبفارق كبير عن أقرب منافسيه بالانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية بدائرة واد أمليل التابعة ترابيا لإقليم تازة.

وأكد مصدر قريب من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن حزب "بوعبيد" استطاع انتزاع هذا المقعد رغم مناورة عامل الإقليم التي قادها قائد قيادة غياثة الغربية بدائرة واد أمليل.

ومعلوم أن قائد قيادة غياثة الغربية كان قد راسل رئيس الجماعة من أجل تنفيذ القرار الجماعي رقم 89 بتاريخ 29 نونبر 2019 الخاص بمعصرة الزيتون التابعة لشركة "TRAV CHENOU" يوم أمس الأربعاء 4 دجنبر الجاري.

واعتبر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتازة أن هذا القرار جاء في إطار خلط الأوراق ومحاولة لإشغال حزب الوردة، الذي ينتمي له رئيس الجماعة، وإدخاله في معارك جانبية من أجل إفقاده توازنه في الانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية التي عرفتها دائرة واد أمليل اليوم الخميس 5 دجنبر الجاري.

وأكد حميد عباد كاتب الفرع المحلي لواد امليل ونائب الكاتب الاقليمي للحزب بتازة، في كلمة بوقفة احتجاجية نفذها الحزب تزامنا مع قرار إغلاق المعصرة، أن ما يحدث سيدخل الإقليم في صراع مؤسساتي بين حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتازة وعامل الاقليم، مشددا على أنه هذا القرار مجعف وقرار  يتسم بـ"الحكرة".

وأضاف "عباد" أن ما قام به عامل إقليم تازة مخالف للتوجيهات الملكية، ويعتبر فرملة للاستثمار بالمنطقة، واصفا قراره بالظلم والحكرة، ومنبها بأن هذه الوقفة كانت عفوية وأن ستصبح في القادم من الأيام مؤسسة وستعمل على محاربة الظلم و"الحكرة" بجماعة غياثة الغربية على وجه الخصوص وبإقليم تازة عموما.

وفي سياق متصل، أجمع أكثر من مصدر على أن فوز الاتحاد الاشتراكي بهذه الانتخابات سيكون له ما بعده، حيث سيدفع (الفوز) عامل الإقليم إلى إعادة حساباته وبأن حزب الوردة رقم في الإقليم يصعب تجاوزه أو تجاهله.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية