أخبار الساعة


وجدة.. حرس الحدود يحجز الآلاف من طائر الحسون بمنطقة الدغمانية

الطيب الشكري ـ وجدة
يستمر مسلسل إستهداف طائر الحسون بشكل مقلق للغاية و تستمر عمليات تهريبه إلى داخل القطر الجزائري عبر النقطة الحدودية الدغمانية على الرغم من إحباط العديد من المحاولات التي مكنت المصالح الأمنية من حجز آلاف الأعداد من هذا الطائر الذي يلقى إقبالا منقطع النظير.

مصادر الجريدة أفادت أنه و منذ بداية شهر نونبر إلى الآن تم إحباط ثلاث محاولات لتهريب طائر الحسون المعروف بـ"مقينين" أو "سطيلة" مكنت من حجز ما مجموعه 8070 طائر من مختلف الأحجام و التي كان آخرها حجز 4400 طائر حسون موضوعة بـ 86 قفص خشبي بالمركز الحدودي رقم 79 بمنطقة الدغمانية التابعة ترابيا لجماعة أولاد سيدي عبد الحاكم دائرة عين بني مطهر إقليم جرادة من طرف عناصر تابعة للقوات المسلحة الملكية و في حضور عناصر من سرية الدرك الملكي بعين بني مطهر.

المهربون عمدوا إلى وضع هذا الطائر الذي يصنف ضمن فصيلة الشرشوريات و يتعرض لهجمة شرسة في أقفاص خشبية مسطحة لا يتعدى علوها العشر سنتمترات و تغطيتها بشباك حتى يسهل عليهم نقل أكبر عدد من الأقفاص حيث يوضع في كل قفص ما بين خمسين إلى ستين طائرا و بالتالي يسهل عليهم تهريب الآلاف من المقينين ، نشاط المهربين لم يقتصر على تهريب طائر الحسون فقط بل ارفقوه بتهريب كميات من المخدرات حيث تم حجز كمية من مخدر الشيرا قدرتها ذات المصادر بازيد من 45 كيلوغرام.

و تبقى منطقة الدغمانية حوالي ثلاثين كيلومتر عن عين بني مطهر المركز إحدى النقط النشطة سواء في عمليات تهريب طائر الحسون أو المخدرات و كذلك نقطة عبور المهاجرين جنوب الصحراء و السوريين إلى داخل التراب الوطني حيث تم إحباط العديد من العمليات التي تدخل ضمن هذا الثالوت.

عناصر الدرك الملكي بعين بني مطهر حضرت إلى عين المكان بعد توصلها بخبر حجز أعداد كبيرة من طائر الحسون حيث باشرت تحرياتها للكشف عن العصابة التي تقف وراء عمليات التهريب هاته و التي  لاذت بالفرار إلى وجهة مجهولة بعد استشعارها بانفضاح أمرها تاركة الصناديق بما فيها من طيور التي تم تحريرها من طرف مسؤولي إدارة المياه و الغابات و محاربة التصحر بعين بني مطهر.

تجدر الإشارة إلى هنا إلا أنه صدر مرسوم رقم 484-12-2 الصادر في 2 شعبان 1436 ماي 2015 و القاضي بتطبيق مقتضيات القانون  رقم 05-29  المتعلق بحماية أنواع النباتات و الحيوانات و مراقبة الإتجار فيها و من بينها طائر الحسون حيث تنص المادة 63 من هذا القانون بمعاقبة كل من قام بإستيراد عينة من هذه الأنواع أو تصديرها أو إعادة تصديرها أو عمل على عبورها عبر التراب الوطني دون التوفر على رخصة أو شهادة بغرامة مالية تتراوح ما بين 5000 درهم و 100 ألف درهم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية