أخبار الساعة


أكادير.. ولاية الأمن توضح حقيقة واقعة اقتحام مهاجر من دول جنوب الصحراء منزل سيدة بمدينة تيزنيت

هبة زووم ـ الرباط
دخلت ولاية أمن أكادير على خط واقعة اقتحام مهاجر من دول جنوب الصحراء منزل سيدة بمدينة تيزنيت، حيث أصدرت بلاغا توضيحيا بهذا الخصوص.

وأكدت ولاية أمن أكادير، في بلاغها، أنها تفاعلت بجدية كبيرة مع مضمون مقال إخباري بهذا الخصوص، وفتحت بشأنه بحثا شمل مراجعة كافة الإجراءات المسطرية المرتبطة بهذه القضية، والذي خلصت نتائجه إلى ضرورة توضيح النقاط التالية، وذلك دون الإخلال بمبدأ سرية الأبحاث القضائية المتعلقة بهذا الملف.

وتابعت الولاية، في ذات البلاغ، أنه "وبتاريخ 27 نونبر الجاري، فتحت مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة تيزنيت، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك على خلفية توصلها بإشعار حول وقوع نزاع بحي "إليغ" بين سيدة من ساكنة الحي من جهة، ومهاجر ينحدر من إفريقيا جنوب الصحراء من جهة أخرى، انتقلت على إثره أقرب دورية للشرطة إلى عين المكان من أجل استقدام الطرفين إلى مقدر دائرة الشرطة المختصة ترابيا".

وأضافت بأن الأبحاث "أظهرت أن الأمر يتعلق في حقيقته بقيام مواطن من جنسية إفريقية بولوج منزل دون إذن أصحابه، حيث دخل في خلاف مع مالكته، قبل أن تتدخل عناصر الشرطة التي قامت بتوقيفه وإخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أظهرت نتائجه الأولية أن الدافع ورائه هو التسول، دون أن يتم تسجيل أي معطى حول تعرض صاحبة المنزل لاعتداء جسدي أو جنسي".

وجددت المؤسسة الأمنية التأكيد على أن "الأمر يتعلق في حقيقته بولوج منزل دون إذن أصحابه من أجل التسول، وليس بمحاولة للاغتصاب كما ورد في المقال الإخباري".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية