أخبار الساعة


زيادات في أثمنة سيارات الأجرة الكبيرة بسطات والسلطات في دار غفلون

رشيد بنكـرارة ـ سطات
تعرف محطات سيارات النقل الصنف الأول (الطاكسيات)  بمدينة سطات و خاصة محطة البروج  والنواحي زيادات صاروخية في أثمنة النقل، وخاصة مع بداية و نهاية الأسبوع و أيام العطل، حيث يقفز الثمن إلى أعلى مستوياته و يصبح الطلبة و الركاب تحت رحمة أشخاص يدعون أنهم مسيري المحطة (الكورتية).

و تتعدى هذه الزيادات مبلغ 10 دراهم تنضاف إلى الثمن القانوني المتعارف عليه دون أن تتحرك الجهات المسؤولـــــة لوقف هذه التلاعبات و خاصة مصالح الأمــــن والقسم الاقتصادي بالعمالة لفرض احترام القانون، مع العلم  أن اثمنة النقل يحدها قرار عاملي.

ويتساءل المواطنون المكتوون بنار هذه الزيادات عن دور السلطات المختصة في هذه النازلة، وعن دور الجمعيات التي تدعي أنها تدافع عن حقوق الإنسان بالإقليم؟

قبل أن يعود المتضررون إلى وضع سؤال عريض: متى ستتدخل الجهات المسؤولــــــــــة لوقف هذا العبث؟ ومتى سيتدخل عامل الإقليم لإحداث خط للنقل الجامعي يربط بين البروج والنواحي و سطات كباقي المدن المجاورة ابن احمد و برشيــــــــــد.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية