بعد فشل الصلح.. الدرك الملكي بالرشيدية يستمع للشخص الذي اعتدى عليه النائب الثاني لرئيس جماعة الخنك بعصا

هبة زووم ـ الرشيدية
عاشت جماعة الخنك، يوم الأربعاء 3 أكتوبر الجاري، على وقع احتجاجات قوية من الساكنة، والتي تزامنت مع الحساب الاداري لدورة أكتوبر، طالب من خلالها المحتجون بضرورة رحيل الرئيس.

وكما هو معلوم، فقد اعتدى النائب الثاني لرئيس الجماعة على أحد المتظاهرين بعد خروجه من الدورة، وذلك بعصا على مستوى رأسه خارج الجماعة وأمام أعين المحتجين وقوات الدرك الملكي والسلطات المحلية، مما أدى إلى إصابته (المحتج) بجروح بليغة على مستوى رأسه وارتجاج في المخ تتبثه الشهادة الطبية المسلمة من المستشفى الجهوي لمولاي علي الشريف بالرشيدية.

واستمعت الضابطة القضائية للدرك الملكي، اليوم 7 أكتوبر الجاري، إلى الضحية، حيث أنجزت من خلاله محضرا في النازلة عُزز بشهادة طبية لمدة 25 يوما، حيث أصر الضحية على متابعة النائب الثاني للرئيس.

وأكدت مصادر مطلعة لموقع "هبة زووم" أنه أمام هذه التطورات ستتم متابعة النائب الثاني للرئيس في حالة اعتقال، خصوصا وأن المتدخلين في الصلح لم يصلوا لأية نتيجة، علما أن المعتدي أقدم على فعلته هاته بعد أن قدفه المتظاهرون بالبيض.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية