أخبار الساعة


لقاء تواصلي بعمالة ميدلت في اليوم الوطني للمهاجر

هبة زووم - محمد بوبيزة
منذ إقرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، سنة 2003، ليوم 10 غشت يوما وطنيا للمهاجر، أصبح هذا اليوم موعدا سنويا لإبراز الدور المتنامي لمغاربة العالم في مسلسل التنمية بالمغرب، باعتبارهم طرفا أساسيا في الدينامية التي تعرفها المملكة على جميع الأصعدة، ومناسبة للوقوف على انتظاراتهم المستقبلية.

فتقديرا واعتزازا بهذا الدور، أشرف السيد الكاتب العام لعمالة ميدلت (السيد  محمد لمويسي) على الحفل الذي احتضنته رحاب عمالة ميدلت صباح يومه السبت 10 غشت 2019  ،وخصص لاستقبال افراد الجالية المقيمة بعمالة ميدلت ،والتواصل معهم بشكل مباشر ليعبروا عن انتظاراتهم وانشغالاتهم.

وحضر هذا اللقاء المفتوح ممثل رئيس المجلس الاقليمي لميدلت، ورئيس الشؤون الداخلية بعمالة الاقليم، ورؤساء المصالح الامنية والمدنية، ورجال السلطة بالاقليم ،ورؤساء المصالح الخارجية والداخلية وبعض رؤساء الجماعات الترابية ،وممثلوالجالية المقيمة بالخارج بميدلت، وعدد كبير من افرادها من ابناء ميدلت أو المستثمرين بها، كما حضر اللقاء فعاليات جمعوية وحقوقية.

وفي معرض مداخلته ذكر السيد الكاتب العام الحضور بان جلالة الملك  أولى اهتماما خاصا لقضايا الجالية المغربية المقيمة في الخارج  حيث خصها بمبادرات تروم ضمان حقوقها والحفاظ على مصالحها، وجعل منها شريكا فاعلا في مشاريع ومخططات المغرب التنموية.فضلا على انشاء مؤسسات تعنى بشؤون رعايا جلالة الملك بالخارج.

كما خص دستور 2011، لا سيما الفصول 16 و17 و18 و163، أفراد الجالية المغربية بمكاسب هامة ومكانة متميزة تستجيب لتطلعاتهم، وكرس لهم عددا من الحقوق الثقافية والاجتماعية والتنموية.

ولقد عبر افراد الجالية المقيمة بالخارج في هذا اللقاء المفتوح بكل حرية عن مطالبهم وانشغالاتهم التي تتوخى تحسين ظروف عيش هذه الشريحة، وتضمن تسهيل ظروف استثماراتهم بهذه المناطق، وذلك عن طريق تبسيط المساطر الادارية ليتم قضاء ماربهم في فترة العطلة القصيرة التي يقضونها ببلدهم المغرب.

وقد مكن هذااللقاء ايضا من بسط بعض الثغرات في الخدمات الادارية حيث سجل المتدخلون من افراد الجالية المقيمة بالخارج غياب وسائل الراحة (كراسي الجلوس) بمقرالمجلس البلدي ،والتاخر في التاشير على رخص البناء ،وطول الانتظار بطوابير البريد المركزي و بالمقابل اشاد اغلبهم بتعامل المحافظ وانخراطه اللامشروط  في تسهيل عمليات التحفيظ.كما لم تفوت بعض الفعاليات الجمعوية الفرصة لتطالب بتعليم الجيل الثالث اللغة العربية وتمثيل الدولة المغربية بالخارج والدفاع عن الصحراء المغربية وشرح بنود مبادرة الحكم الذاتي لاقناع المجتمع الدولي بحسن نوايا الدولة المغربية.

هذا وقد بدد المسؤولون المتدخلون في اطار الرد على ملتمسات افراد الجالية كل الشكوك وحرص كل واحد  منهم على اقناع السائلين ،وتقديم حلول اجرائية عملية ،ناهيك ان السيد الكاتب العام حرص على حلحلة كافة المشاكل المعبر عنها بالمطالبة بتتبع مشاكل المهاجرين، وعقد لقاءات ثنائية  معهم ،مؤكدا للجميع ان بابه سيبقى مفتوحا لتدليل كل الصعاب، وكان مسك الختام حفلة شاي اقيمت على شرف الحضور.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية