أخبار الساعة


هكذا تحول منزل مهجور بمدينة أوطاط مرتعا للمنحرفين والسلطات لا تحرك ساكنا

محـمـد الحـمـراوي ـ آوطــاط الـحـاج
تساءلت مصادر محلية عن سبب عدم تحرك الجهات المختصة، متمثلة في قيادة المحة الأولى بأوطاط الحاج، في التحرك بخصوص ممارسات مشينة وخطيرة غير قانونية ترتكب بمنزل مهجور بحي الحرشة، حيث يعتبر مرتعا خصبا لبعض المنحرفين الذين يدخلونه ليلا ويتم استهلاك المخدرات والقرقوبي والقنب الهندي "الكيف" بشكل مباح وأريحية تامة.

ويعتبر المنزل المهجور مركز تخطيط وتنفيذ السلوكات الإجرامية وأخصبها لتنفيذ الأعمال الإجرامية وتشكل خطرا على باقي الساكنة نتيجة إحداث الضوضاء ليلا وترديد عبارات السب العلني والكلام الساقط بين أطراف السمر الليلي  حين يلعب لخمر والقرقوبي بعقولهم 
للأسف الشديد.

ورغم إحكام إغلاق الباب الرئيسي يعمد مرتادوا المنزل المهجـور إلى تخريبه لدخـول غرف السكن المهجور، حيث يعتبر المدعو "إب.أ" أحـد الرواد المستمرين عليه وسبق له تخريب الباب الرئيسي الخشبي.

فمن يوقف هذا العبث الغير القانوني، وما سر عدم تحرك الجهات المختصة من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة، أم ستنتظر حلول كارثة على شاكلة ما وقع للطفل "رضا" بمكناس كي تتحرك؟؟؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية