أخبار الساعة

فيديو يفك لغز جريمة الجثة بلا أطراف التي هزت أركان سيدي يحيى الغرب

فهد الباهي ـ إيطاليا
أفادت مصادر محلية من ساكنة سيدي يحيى الغرب لموقع "هبة زووم"، اليوم الجمعة 5 يوليوز من الشهر الجاري، أن طفلا لا يتجاوز عمره 13 سنة قدم شريط فيديو بالصوت والصورة للشرطة بسيدي يحيى الغرب، قد تفك طالسيم جريمة القتل البشعة التي وقعت يوم 29  يونيو الشهر الفارط.

ومعلوم أنه قد تم العثور، يوم 29 يونيو من الشهر الماضي، على جثة في مطرح للنفايات مقطوعة الرأس والرجلين واليدين، وهي الجريمة التي هزت المدينة وأرجاءها.

هذا، وحسب مصدرنا، فقد أكد أن الطفل البالغ من العمر 13 سنة سمع شجار الضحية مع شخصين ما دفعه إلى توثيق المشهد عن طريق هاتفه النقال، يقول مصدرنا، حيث سيكون هذا الفيديو بمثابة الخيط الذي قد يفك هذا اللغز الذي حير الشرطة وكلابها المدربة قرابة أسبوع كامل.

ومن جهة أخرى، قال مصدرنا أن الشرطة ستعمق أبحاثها بعد الحصول على شريط الفيديو هذا، والذي سيمكن من التعرف على الجناة مرتكبي هذه الجريمة النكراء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية