اعتداء على طبيبين والطاقم الصحي المداوم بالمستشفى الجهوي بالرشيدية

عبد الفتاح مصطفى ـ الرشيدية
أقدم شخص غريب الأطوار، صباح يوم الأحد  9 يونيو 2019، على تعنيف طبيب المستعجلات وطبيب جراحة الأعصاب والدماغ والأطر الصحية العاملة بقسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي بالرشيدية.

الحادث الخطير و الغير مسبوق ، حسب بلاغ استنكاري صادر عن النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام المكتب الجهوي بالرشيدية توصلت هبة زووم بنسخة منه، أوضح بأن الاعتداء كان مصحوبا بوابل من السب و الشتم والضرب و اللكم، ما خلف أثار جسدية ونفسية جسيمة حسب ذات البيان، مضيفا أن هذا الحادث تسبب في خلق حالة من الذعر و الفوضى داخل مصلحة المستعجلات و أربك سير العمل بها.
 
وحسب مصادر هبة زووم، فإن المعتدي كان برفقة زوجته التي استقدمها بعد تعنيفها هي كذلك قصد تلقي علاجات بالمستشفى، ما جعله يدخل في هستيرية مجانية جعلته "ينتفض" ويتوجه نحو الطاقم الطبي الذي كان بصدد تقديم الإسعافات للمرضى، فشرع في تعنيفهم وسبهم و نعتهم بأفدح النعوت، الأمر الذي جعل حراس الأمن الخاص وبعض ذوي المرضى يتدخلون لفض النزاع.

وأضافت ذات المصادر، بأنه فور علم الشرطة بالخبر حضرت دورية أمنية إلى المستشفى والتي عملت عناصرها على اقتياد المعتدي صوب مقر الشرطة، ليتم القيام بالمتعين.

وتجدر الإشارة إلى أن الأطر الطبية العاملة بالمستشفى الجهوي مولاي اعلي الشريف بالرشيدية، قامت بوقفة احتجاجية يوم الاثنين 10 يونيو 2019، تنديدا  لما تعرض له الطبيبين و الأطر الصحية الأخرى المداومة من اعتداء شنيع صبيحة يوم الأحد الماضي، مطالبة المسؤولين بتوفير شروط العمل الأئق والسليم وذلك بإحضار الأمن الضروري لمزاولة التطبيب في ظروف مهنية سليمة.

كما طالبوا المسئولين الجهويين بإيجاد حل مستعجل للاكتظاظ الذي يعاني منه قسم المستعجلات و الناتج عن عشوائية تنظيم الإحالات صوب المستشفى الجهوي بالرشيدية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية