رغم ضعف ميزانية جماعته.. رئيس الزاك يخصص 140 مليون لتعويضاته وتنقلاته

هبة زووم ـ أسا الزاك
خرج رئيس جماعة الزاك المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة عن صمته حيال الاتهامات الموجهة  بوقوعه في اختلالات  كثيرة خلال تسييره لشؤون الجماعة.

هذا وعوض أن يتفاعل الرئيس إيجابا مع انتقادات الفعاليات المدنية والصحفية  حاول التهجم على جهات وصفها بأوصاف لا تليق بمنتخب يمثل الساكنة.

إذ أكد في تصريح صحفي لموقع اخباري أنه يدبر شؤون جماعة فقيرة وأنه لا يتوفر على الإمكانات الكافية لتحقيق التنمية المنشودة.

ومن باب الانصاف فإن الوثائق التي حصلنا عليها تثبت أن الرئيس التهم لوحده في تنقلاته وهداياه وتأمينه وتنقلات فريقه ما مجموعه 140 مليون سنتيم خلال سنة واحدة، وهو مبلغ ضخم مقارنة مع ميزانية جماعة الزاك التي لا تتعدى مليار و200 مليون سنتيم.

الغريب أن الرئيس، وهو يعي جيدا أن جماعته فقيرة، التهم لوحده في تنقلاته خارج وداخل البلاد 40 مليون خلال سنة واحدة وخصص 6 ملايين كتعويضات على المسؤولية، 10 ملايين كتعويضات على تنقلاته خارج التراب الوطني، 12 مليون للاستقبال، 12 مليون لشراء الهدايا، 12 مليون لشراء عتاد التزيين، 3 مليون كمصاريف التأمين الخاصة بالأعضاء و30 مصاريف التنقل داخل المملكة.

وفي موضوع ذي صلة، صمت الرئيس المذكور حيال الاتهامات الموجهة إليه بخصوص اختلالات رصدتها لجان تقنية تابعة للعمالة، بحيث قال مصدر مطلع أن هناك سجلات تثبت أن الرئيس يعمد إلى التحايل على القانون من أجل منح تراخيص البناء لمقربيه وهو ما تؤكد البناءات العشوائية التي يتوفر الموقع على عشرات الصور الموثقة لها.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية