أخبار الساعة


المعجون والقرقوبي دارو حالة حالة بالمؤسسات التعليمية بسيدي يحيى الغرب

فهد الباهي ـ إيطاليا
أفادت مصادر محلية، يوم الخميس 07  فبراير الجاري، من سيدي يحيى الغرب، أن أقراص الهلوسة (القرقوبي والمعجون) إنتشرت بأسوار المؤسسات التعليمية بسيدي يحيى الغرب، خاصة أمام إعدادية إبن ياسين وإعدادية زيدون وإعدادية جابر إبن الحيان.
 
هذا، وحسب ذات المصادر، فقد أكدت أنه يوم أمس الخميس تم نقل فتاتين في حالة حرجة إلى المستشفى الإدريسي بالقنيطرة، خاصة بعدما دخلوا في حالة هلوسة من أثار ما تناولوه خارج المؤسسة التعليمية إبن زيدون، حيث أغمي عليهما بسبب تناولهما قسطا من ما يسمى بـ"المعجون".

هذا، وتعدر وجود سيارة إسعاف لتنقل الفتاتين إلى المستشفى الإدريسي بالقنيطرة، لتلقي العلاجات الضرورية وغسل أمعائهما، حيث رفضت الوقاية المدنية التدخل ونقل المراهقتين للمستشفى كون هذه الحالات ليست من إختصاصهم (الوقاية المدنية) حسب مصدرنا.

وأشار مصدرنا، أنه بعد تدخلات وجهود جهيدة، تم التوسط وإحضار سيارة إسعاف قامت بنقل الفتاتين القاصرتين إلى المستشفى بمدينة القنيطرة قصد إنقادهما.

ومن جهة أخرى، أعاد هذا الحادث مشكل الصحة الذي يعانيه أزيد من مائة ألف مواطن بسيدي يحيى الغرب والوافدين إليها من الدواوير والقرى المجاورة إلى طاولة الحوار، حيث تعالت أصوات مطالبة بضرورة إيجاد حل سريع لما يمكن وصفه بالكارثة الصحية التي تتخبط فيها الساكنة.

وفي سياق الحدث، طالب المتحدث عبر منبرنا هذا، تدخل رجال الأمن والقيام بجولات روتينية خارج أسوار المؤسسات التعليمية، خصوصا وأنك أصبحت تجد شبابا مراهقين يحملون في أيديهم السيوف والأسلحة البيضاء، والخمر والمخدرات التي تباع علنا لهؤلاء المراهقين بأبواب المؤسسات، ناهيك عن التحرش بالفتيات وتهديدهن بالسلاح، يقول مصدرنا.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية