مسؤولو المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بجزولة بآسفي يستهينون بالساكنة المحلية وبشكاياتها

هبة زووم - آسفي
استنكر الفرع المحلي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان في بيان له ما سماها بسياسة اللامبالاة والأذان الصماء التي يتعامل بها مسؤولو المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب مع معاناة وشكايات ساكنة جماعة جزولة.

وأكد الفرع المحلي للرابطة، في بيانه الذي توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، أن ساكنة جزولة والمناطق المجاورة لها تعيش كل صيف سيناريو الانقطاعات المفاجئة في الكهرباء والتي أدت في عدد من الحالات إلى إتلاف كثير من الأجهزة الكهربائية المنزلية لعدد من الأسر بالمنطقة.

وطالبت الجمعية الحقوقية المذكورة، في ذات البيان، مسؤولي هذه المؤسسة إلى إيجاد حلول جذرية لهذا المشكل بما يضمن خدمة ذا جودة للمواطن الجزولي، مع ضرورة تعويض المتضررين ماديا عن الأضرار التي لحقت بهم جراء الانقطاعات المتكررة وبشكل مباشر وآني.

ودعا بيان الرابطة في الأخير ساكنة جزولة ونواحيها وجميع المتضررين إلى التأهب لخوض معارك نضالية ضد هذه المؤسسة في حال عدم استجابتها لمطالب الساكنة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية