عامل اقليم ابن سليمان ''يجهض'' وقفة احتجاجية بالمنصورية وهذه التفاصيل

هبة زووم - ابن سليمان
استنفر "مصطفى المعزة" عامل اقليم ابن سليمان، بعد زوال يوم الخميس 9 غشت الجاري، كافة الوسائل من رجال سلطة وأعوانهم بباشوية المنصورية وهواتف من أجل إجهاض الوقفة الاحتجاجية التي كان ينتظر أن تنظمها جمعية التقدم للعمل الاجتماعي و التربوي و البيئي للمنصورية باقليم ابن سليمان لفائدة ساكنة دور الصفيح بالمنطقة.

وتمكنت السلطات من إقناع رئيس الجمعية ونقله من طرف أحد المقدمين على متن سيارته للقاء عامل الإقليم، بعدما فشل هذا الأخير في إقناع رئيس الجمعية الاثنين الماضي.

ما أقدمت عليه السلطات ورئيس الجمعية آثار استياءا وسخطا عارما وسط الساكنة التي كانت تستعد للخروج للاحتجاج والتعبير عن مطالبها.

ساكنة الجماعة الترابية المنصورية بإقليم ابن سليمان كانت تعتزم الخروج في مسيرة احتجاجية يومه الخميس انطلاقا من دوار الصوجيطا/ الكوبانيا، أكبر وأقدم تجمع سكني صفيحي بالمنطقة، مع وقفة واعتصام مفتوح بمقر انعقاد مهرجان الفروسية للجماعة في نسخته 13.

المسيرة والوقفة الاحتجاجية التي كانت ستنظمها جمعية التقدم تحت شعار ”السكن اللائق أولى من موسم الريع” احتجاجا وتنديدا بتماطل المسؤولين، بما فيهم رئيس المجلس الجماعي في إيجاد حلول لمجموعة من المشاكل التي تتخبط فيها الساكنة والتي كانت مثار العديد من المراسلات والاحتجاجات السابقة دون أدنى تدخل من المسؤولين، وعلى رأسها مشكل النقل وإعادة إسكان قاطني دور الصفيح، حسب الاخبار الذي رفض قائد الباشوية تسلمه من رئيس الجمعية المنظمة مما اضطر معه هذا الأخير إلى توجيهه للسلطات عبر البريد المضمون، توصل الموقع بنسخة منه.

هذه الوقفة التي كانت الساكنة تبتغي منها مناشدة جلالة الملك للتدخل من أجل إعادة إسكان قاطني دور الصفيح بالمنطقة وإيجاد حلول لمشكل النقل الذي تفاقم في السنوات الأخيرة ولوضع حد لمعاناتهم.

جدير بالذكر أن الجماعة الترابية المنصورية بإقليم ابن سليمان تشهد منذ شهر رمضان الأخير مجموعة من الاحتجاجات بسبب المشاكل الكثيرة التي تتخبط فيها الساكنة، من أبرزها الوقفات التي ينظمها ضحايا الوداديات السكنية بالجماعة وأغلبهم من أفراد الجالية المغربية بالخارج.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية