مواجهات بين قائد قيادة عامر السفلية بأحواز القنيطرة ومواطنين وهذه التفاصيل

هبة زووم ـ أبو سحر
أفادت مصادر متطابقة أن مواجهات، يوم الأربعاء 8 غشت الجاري، كادت أن تتطور بين قائد قيادة عامر السفلية بأحواز القنيطرة ومواطنين بدوار أولاد سيدهم، على إثر محاولة من القائد مباشرة عملية هدم منازل بالمنطقة اعتبرت مخالفة للقوانين.

وحسب إفادة شهود عيان، فقد انطلقت الأمور عندما دخلت سيدة مريضة بخلل عقلي في مشادات مع القائد الذي حاول هدم مسكنها البسيط، ما جعل الأهالي لا يقبلون الطريقة التي تعامل بها القائد وأعوانه مع هذه السيدة، حيث وصفوها بالطريقة  اللإنسانية، مضيفين أن الأحداث كادت تتطور إلى ما لا يحمد عقباه لولا مغادرة القائد في الوقت المناسب.

ومن جهة أخرى وجه السلاليون اتهامات ثقيلة لوزارة الداخلية، حيث قالو:ا "نحن سلاليون والدولة لا تقدم لنا مساعدات لنبني منازل تليق بالعيش الكريم إسوة بباقي المواطنين وما جاء في نصوص دستور 2011.

هذا، وأضاف آخرون من غير السلاليين، عندما كنا نشتري الأراضي ويتسلم منا بعض أعوان السلطة بمختلف درجاتهم الرشاوى سمحوا لنا بالبناء واليوم بعدما بعنا وإقترضنا وغرقنا في الديون بدل حل المشكل ومعالجته إختاروا الطريق السهل وهو هدم مساكننا البسيطة فوق رؤوسنا، قبل أن ينهوا حديثهم بالمطالبة بتدخل ملكي قصد إيجاد حل يلائم وضعيتهم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية