موظف بالمصلحة البيطرية بآسفي يفضح مجموعة من الخروقات الخطيرة ويطالب بفتح تحقيق وهذه التفاصيل

هبة زووم - آسفي
كشف موظف بالمصلحة البيطرية لآسفي، في طلب مؤازرة وجهه للرابطة المغربية لحقوق الانسان، مجموعة من الخروقات التي تعيش على وقعها المصلحة، مطالبا الجهات المعنية التدخل العاجل وفتح تحقيق في الموضوع.

واعتبر الموظف "م.م" في طلبه على أنه منذ تعيين رئيس المصلحة البيطرية آسفي ـ اليوسفية خصص سيارتا المصلحة لأغراضه الشخصية وتوصيل أبناءه للمدرسة، في حين الموظفون يستعملون النقل العمومي من أجل القيام بمهامهم الموكولة لهم.

وفضح "م.م" في مراسلته مجموعة من الخروقات والتلاعبات التي يعيش على وقعها الأمن الصحي للمواطنين، حيث أصبحت المخالفات التي يتم ارتكابها من طرف أصحاب اسطبلات الدجاج والتي كانت تحرر في حقها سابقا محضر من طرف لجنة مختصة وإيحالتها للنيابة العامة قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة تبقى بالمصلحة ولا يتم اتباع المساطر الجاري العمل بها في هذا الخصوص.

وأضاف "م.م" على أن مجموعة من اسطبلات الدجاج تعمل بدون ترخيص ولا تتوفر فيها الشروط القانونية، بل الأدهى والأمر، يقول الموظف بالمصلحة البيطرية.

الخطير في مراسلة الموظف "م.م" أن المسؤول عن المصلحة البيطرية أمر باستعمال أمصال منتهية الصلاحية لعلاج عدد من المواشي بالشماعية بعد إصابتها بمرض معدي (الجدري).

ولم يقف الموظف عن توضيح التلاعبات التي تعرفها المصلحة عند هذا الحد، فقد أكد في مراسلته عن تلاعبات تعرفها مراقبة اللحوم بالمدينة، حيث يتم إضفاء الشرعية والقانونية على اللحوم المذبوحة بالمجازر المنتشرة بمختلف الأسواق، والتي لا تتوفر أغلبها على ترخيص لبيع وتسويق اللحوم، إلى مجزرة اليوسفية من أعطاءها شواهد الصحة.

وأمام هذه الخروقات يطالب هذا الموظف بضرورة تدخل الجهات المختصة من أجل فتح تحقيق مفصل في الموضوع، وحماية الأمن الغذائي لساكنة حاضرة المحيط.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية