خطير: عضو بحزب العدالة والتنمية يعتدي على جاره وزوجته ويفر هاربا طالبا تدخل الوزير الرباح

هبة زووم - سيدي يحيى الغرب
أفاد شهود عيان أن عضو بالغرفة الصناعية بجهة الرباط سلا القنيطرة، عن حزب العدالة والتنمية، وجه إلى جاره وزوجته مساء يوم أمس الخميس 7 يونيو الجاري، ضربات قاتلة على مستوى الرأس كما تبين الصور.

هذا، وحسب إفادة ذات الشهود، فقد كانت إبتدائية سيدي سليمان قد قضت بإزالة لاقط هوائي (ريزو)، سبق وأن خرج المواطنون في حشود غفيرة مطالبين بإزالته موجهين اتهامات لمسؤولين بالتواطؤ وعدم تعليق الإشعار داخل المدة القانونية...، في وقت سابق، وبعد النطق بالحكم، لم تأت الشركة لأخد محتوياتها وأغراضها، بل أصرت على إكمال أشغالها خلسة ضدا على الحكم القضائي وإرادة المواطنين.

 وحسب ذات الشهود، ففي يوم أمس الخميس أحضرت الشركة آليات جديدة على متن دراجة هوائية (تريبورتور) خفية، بغرض إتمام الأشغال، ما دفع المواطنين إلى محاصرة سائق الدراجة ومطالبته بالتوقف وإنزال الأليات الجديدة إلى حين حضور الشرطة.

 وفي غفلة من الحاضرين، تسلل المدعو "ح.ج" صاحب المنزل خلسة وأتى بعصا حديدية من الحجم الكبير، وأخد يلوح بها يمنة ويسرة، قبل أن يطيح بجاره وزوجته أرضا ليصيب الأول إصابة خطيرة على مستوى الرأس والثانية على مستوى جسدها، ليفر بعد ذلك إلى جهة غير معلومة.

وقالت ذات المصادر أن المعتدي المنتمي لحزب العدالة والتنمية والذي ترشح للاستحقاقات البرلمانية الماضية قد هرب إلى القنيطرة طالبا وساطة الوزير "عبد العزيز الرباح" في المشكل الذي وجد نفسه متورطا فيه.



شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية